التميمي يشيد بالتجربة المصرية

التميمي يشيد بالتجربة المصرية في محاربة الفكر المتطرف

 

متابعة- علاء حمدي

شارك وزير مفوض/ د. علاء التميمي مدير إدارة البحوث والدراسات الاستراتيجية بجامعة الدول العربية في أعمال الورشة الثالثة المنبثقة عن مؤتمر التطرف الديني: المنطلقات الفكرية واستراتيجيات المواجهة، والذي عقده مركز سلام لدراسات التطرف التابع لدار الإفتاء المصرية وتحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور المهندس مصطفى مدبولي.

فحاضر في ورشة العمل الثالثة، والتي عُقدت تحت عنوان «تحليل التجربة المصرية في مجال مكافحة التطرف»، وأدار الورشة اللواء محمد مجاهد الزيات المستشار الأكاديمي بالمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، وضمت عدة محاور، بينها «جهود الدولة المصرية في محاربة الفكر المتطرف ومواجهته، وكذلك ضرورة تبادل الخبرات والتعاون الدولي من أجل القضاء على التطرف.

وجاء اختيار الموضوع من إدراك دار الإفتاء المصرية والأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم لأهمية التجربة المصرية في مكافحة التطرف والإرهاب وريادتها، فنادت بضرورة الاستفادة من هذه التجربة وضرورة تعميمها، فضلًا عن العديد من الأسباب منها خطورة التطرف والإرهاب وأثرهما في زعزعة استقرار الأوطان، وكذلك إبراز جهود الدولة المصرية في محاربة الفكر المتطرف ومواجهته، وأيضًا للاستفادة الدولية من التجربة المصرية وضرورة تعميمها، مع أهمية نقل وتبادل الخبرات بين الدول لمواكبة التطورات في مجال مكافحة الإرهاب، فضلًا عن ضرورة التعاون الدولي وتكاتف الجهود الدولية من أجل القضاء على التطرف والإرهاب.

واستهدف الحوار في الورشة، عدة أهداف، من بينها؛ التوعية بخطورة التطرف والإرهاب وضرورة القضاء عليهما، مع وضع تصور للتجربة المصرية يشمل كافة جوانبها وإبراز إيجابياتها، والخروج بمبادرات عاجلة لتفعيل التجربة المصرية في الدول الأخرى، مع تحديد دور الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم في دعم التجربة المصرية والإشادة بها.

واشاد التميمي بدور مصر الفاعل في محاربة الإرهاب والتطرف، وموكداً أن مصر قلب العالم العربي والإسلامي، ونحن نتعلم من مصر وخبراتها في هذا المجال، وينبغي الاستفادة من التجربة المصرية الرائدة في مواجهة الإرهاب والتطرف، وبيان دور الدبلوماسية المصرية في تطوير البند الدائم في جدول أعمال مجلس الجامعة على المستوى الوزاري والخاص بصيانة الأمن القومي ومكافحة الإرهاب وتطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب، وتقديم المبادرات بهذا الخصوص، ودور الجامعة العربية في مساعدة الدول الأعضاء بوضع استراتيجيات استرشادية لمكافحة الإرهاب والتطرف.

قد تكون صورة ‏‏‏شخص واحد‏، ‏جلوس‏‏ و‏بدلة‏‏