موافقة هيئة الدواء

موافقة هيئة الدواء على عقار امباغلفلوزن لاول مره فى مصر والشرق الاوسط

 

كتب : ماهر بدر

وافقت هيئة الدواء المصرية على اعتماد عقار امباغلفلوزين كعلاج للبالغين الذين يعانون من اعراض قصور عضلة القلب المزمن بانواعه المختلفة (الانقباضى والانبساطى) HFpEF, HFrEF)) كما حصل على موافقة هيئة الدواء الاوروبية EMA)).

تم الإعلان عن طرح دواعي الاستعمال الجديدة أثناء المؤتمر الصحفى الذى عقدعلى هامش مؤتمر القلب بالإسكندرية بين 7 -10 يونيو. أدار المؤتمر الدكتور محمد صبحي، رئيس مؤسسة أبحاث القلب والأوعية الدموية والتعليم والوقاية (CVREP)، بحضور كل من الأستاذ الدكتور عادل الأتربي، أستاذ القلب والرئيس السابق لقسم القلب بجامعة عين شمس، والأستاذ الدكتور حازم خميس استشاري القلب ومدير مستشفى وادى النيل, ورئيس قسم القلب بالمستشفى، والأستاذ الدكتور هشام صلاح أستاذ القلب بكلية الطب بجامعة القاهرة، والاستاذة ماريان أبو الخير، مدير عام ورئيسة قطاع الأدوية البشرية في مصر ومنطقة الشام والعراق وشمال شرق أفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى بشركة ” بوهرينجر إنجلهايم. وألقى المؤتمر الضوء على مخاطر امراض القلب واهمية تشخيص قصور القلب، والوقاية منه، وعلاجه.
أوضحت التجارب الحالية أن حوالي 50 في المئة من مرضى قصور القلب المحتجزين في المستشفى يعانون. لذلك، يتم دائمًا وصف HFpEF بأنه أكبر احتياج لم يتم تلبيته في طب القلب والأوعية الدموية بناءً على انتشاره.
قالت ماريان أبو الخير، مدير عام ورئيسة قطاع الأدوية البشرية في مصر ومنطقة الشام والعراق وشمال شرق أفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى بشركة بوهرينجر إنجلهايم “نحن اليوم نقدم امل علاجى جديد لمرضى قصور عضلة القلب وهو طفرة في التعامل مع واحد من أهم أشكال قصور القلب و فخورين بأن تكون مصر أول دولة في المنطقة تشهد إطلاق عقار إمباغليفلوزين كالعلاج ألاول والوحيد المعتمد في مصر والشرق الاوسط للمرضى الذين يعانون من أعراض قصور عضلة القلب بأنواعه المختلفة. ونحن نؤمن في بوهرينجر إنجلهايم أن الرعاية الصحية هي حق أساسي من حقوق الإنسان وهدفنا هو تغيير حياة المرضى في المجالات ذات الاحتياجات الطبية المختلفة.”
وقال الدكتور محمد صبحي، رئيس جمعية أبحاث القلب للتعليم المستمرّ والوقاية من الأمراض القلبية “يعتبر قصور القلب حالة معقدة – ولاسيما قصور القلب الانبساطى. ترتبط غالبا بالعديد من الأمراض المصاحبة لأمراض القلب وعوامل الخطر ذات الصلة. ويعتبر HFpEF بالنظر الي انتشاره ونتائجه وتوقعاته المستقبلية وعدم وجود علاجات فعالة له من اكبر الاحتياجات التي لم تتم تلبيتها في طب القلب والأوعية الدموية. ولهذا وجود عقار امباغلفاوزين من شركة بوهرينجر إنجلهايم امل علاجى جديد لمرضى قصور عضلة القلب باانواعه”
فيما قال الدكتور حازم خميس مدير مستشفى وادي النيل واستشاري أمراض القلب، “إن المعرضين لخطر الإصابة بقصور عضلة القلب هم: المدخنون، مرضى السكر، ارتفاع ضغط الدم، كبار السن، من لديهم زيادة في نسبة الكوليسترول، مؤكدًا أن التشخيص السليم والعلاج المبكر يساهم في زيادة نسب الشفاء. ومريض هبوط عضلة القلب حظه سيء للغاية، لأن المتاح لعلاجهم وإنقاذ حياتهم قليل جدا، ولكن مع اعتماد هذا الدواء يمكننا القول إن مريض القلب أصبح محظوظًا بتوفير هذا العلاج الجديد والمؤثر، كما أنه يقلل نسبة دخول المستشفيات بشكل كبير، واعتماد هذا الدواء سيغير من أوضاع هؤلاء للأفضل.”
من جانبه، صرّح الدكتور عادل الإتربي استاذ القلب والرئيس السابق بجامعة عين شمس قائلاً “هدفنا أن نقدم مساهمات جوهرية في مجال الرعاية الصحية من خلال التركيز على قضايا صحية هامة مثل قصور عضلة القلب، الذي يعاني مرضاه منذ فترة طويلة من نقص العلاجات المناسبة.
ويعتبر قصور القلب المزمن مع المحافظة على الجزء المقذوف (HFpEF) او قصور عضلة القلب الانبساطى بالنظر الي انتشاره ونتائجه وتوقعاته المستقبلية وعدم وجود علاجات فعالة له من اكبر الاحتياجات التي لم تتم تلبيتها في طب القلب والأوعية الدموية.4 ولذلك وجود عقار امباغلفلوزين هو طفرة حقيقية فى هذا المجال، وسوف ينقذ العديد من المرضى. يعتبر قصور القلب حالة تحدث تدريجيًا وتؤدي إلى الوهن وقد تؤدي إلى الوفاة، وتحدث تلك الحالة عندما لا يتمكن القلب من ضخ الدم بقدر يكفي للوفاء باحتياجات الجسم من الدم المحمل بالأكسجين، أو أنه ليقوم بذلك يحتاج إلى زيادة مقدار الدم مما يؤدي إلى تراكم السوائل في الرئتين (احتقان الرئتين) أو الأنسجة المحيطة.
تعد هذه الحالة شائعة الحدوث ومن المتوقع أن تزيد بتقدم السن. ينتشر قصور القلب بشكل كبير في الأشخاص المصابون بمرض السكري، ومع ذلك، حوالي نصف عدد الأشخاص المصابون بقصور القلب لا يعانون من مرض السكري.”
كما علق الدكتور هشام صلاح أستاذ القلب بكلية الطلب جامعة القاهرة “اننا سعداء اليوم بموافقة هيئة الدواء المصرية على اعتماد هذا العقار لمساعدة مرض قصور عضلة القلب على تحسين حالتهم الصحية وجودة الحياة اليومية لهم، مما يمثل نقلة نوعية فى علاجات قصور عضلة القلب.
عن إمباغليفلوزين
إمباغليفلوزين (يتم تسويقه تحت اسم جارديانس).
• يستخدم عقار جارديانس لعلاج مرض السكري من النوع “2” في المرضي من البالغين (بعمر 18 عاما فاكثر) الذي لا يمكن التحكم فيه عن طريق اتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية فقط.
• يساعد هذا الدواء ايضا علي وقاية المرضي المصابين بمرض السكري من النوع 2 من الامراض القلبية.
• يستخدم عقار جارديانس لعلاج فشل القلب لدي المرضي من البالغين الذين يعانون من اعراض بسبب قصور وظيفة القلب.
عن بوهرينجر إنجلهايم
تعمل بوهرينجر إنجلهايم من أجل إيجاد علاجات ناجحة تحسن من حياة الإنسان والحيوانات. وبصفتها شركة رائدة في مجال المستحضرات الصيدلانية الحيوية القائمة على الأبحاث، تعمل الشركة على إيجاد قيمة من خلال الابتكار في المجالات ذات الاحتياجات الطبية الملحة غير الملباة. تأسست الشركة في عام 1885، وهي مملوكة للعائلة منذ ذلك الحين، وتعتمد بوهرينجر إنجليهام على الدراسات القائمة على المنظور طويل الأجل. يعمل بالشركة حوالي 52000 موظفًا من أجل خدمة أكثر من 130 سوقًا في ثلاث مجالات تجارية، هي الأدوية البشرية، وصحة الحيوان، وصناعة المستحضرات الدوائية الحيوية.
وقد تم تسجيل العقار بهيئة الدواء المصريه كالاتي
QR code the end of the page
Approval no . Hf0031OA161/062022
Invalidation date : 6/4/2023

لا يتوفر وصف للصورة.