طائرة المنطاد.. نقلة جديدة فى مجال النقل الجوى

 

 

 

امل كمال

تجرى مقاطعة يوركشاير شمال بريطانيا، عدة اختبارات واسعة المجال لاختبار أسطول من المناطيد الصديقة للبيئة فى مجال النقل الجوى.

طائرة المنطاد التى تعمل عليها بريطانيا حاليا، ستكون صديقة للبيئة، بحسب صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، إذ لا يعتمد على الهيليوم ولا على الهيدروجين الشديد الاشتعال، وهى أقل تلويثا من الطائرات التقليدية.

 

ويحمل المنطاد أكثر من 100 مسافر، وتتجاوز سرعته 90 كيلومترا فى الساعة، ومن عيوبها بطئ السرعة، حيث تستغرق الرحلة بين برشلونة ومايوركا 4 ساعات تقريبا بالمنطاد، بينما بالطائرة العادية تستغرق أقل من ساعة.

 

طائرة المنطاد سيبدأ إنتاجه هذا العام، على أن يتم العمل بها رسميا فى 2026 كوسيلة للنقل الجوى.