((فيضَ الدموعِ))

ماجد محمد طلال السوداني
لملمتُ بقايا مشاعرِي
المبعثرة
بين حاناتِ الغربة
ومحطات السفر
من كثرةِ الترحالِ
من مكانٍ الى مكانٍ
أحملُ حقائب القهرِ
يذكرني عطرُ الشهداءِ
بالأراملِ والأيتامِ
صهيل كلمات الأدباءِ
تغردُ بأنشودةِ النصرِ
أغزلُ من جروحِ الأحزانِ
أبياتُ شعراً
تعبتُ من ترتيبِ الحروف
أبياتٌ واشعارٌ
قصائدُ الثوار من الشعراِءِ
تتحولُ أنجمٌ
تنطلقُ حروفي كرصاصاتِ نار
رغم قساوةِ الغيومِ
أسرقُ حزمةُ ضوء
من أشعةِ شمس السماءِ
تضيءُ قبور الامهاتِ و الشهداءِ
صدى صوتِ الأنين
يرسمُ ألف حكاية فوق الجفونِ
جفتَ مأقي الدموعِ
لن تغفوَ جفوني السوداء
من السهرِ
تسيد حكم الصبر على البلاءِ
طوال أيام الهمومِ
ماجد محمد طلال السوداني