ألستَ مَن قَالَ

احمدنجم اسكندر

ألستَ مَن قَالَ الوعودَ لحُبَّنَـا.؟
وقُلتَ أنْ لا تُحبَّ سِوايَا
ألَم تَكُن مَن أرادَ رفقتِى.؟
وتُسعَد حينَ وقت رُؤايَـا.
فلتَسديرَ ولتَرانِى
وقُل مَا هِىَ الحِكَايةَ.؟
لماذا تغيّرتَ بعد الوعودَ.؟
وتَنقَّلتَ إلى أذَايَـا.
فألستَ مَن قَالَ القصيدَة.؟
وسمْيّتُهَـا على لِقايَـا.
وقُلتَ فيهَا بأنَّنِى
أحرَفُهَا مِن أوّلُهَا للنِهَايَة.؟
وكَتبتَ بيّتً يَرسُمَنى
وجَعلتَنى فيِهِ آيَـة.
فكانَ.
وضَعتُكِ فى ألحانِى نغمَة
لا تسمَعَ أُذنايَ سِواهَـا
فأهمَلتُ نَفسِى لعلَّا
عيّنيّكِ تنظُرَنِى رضَاهَا.
.
ألستَ مَن قالَ الكَثيرَ.
وقدّمْتَ كثير الهَـدايَا.
فقُل أكُنتَ أنتَ .؟.
أم وهمً قَلِّـل مَسوايَا.
إن كنتُ كمَا قُلتَ بأنّى
الدربُ بمَا خَصَّ هنَـايَة
فلماذا تمنعنى الآن.
ومَنَعتَ للدَربُ خَطايَـا.
.
.
.
أمير رومانس الكاتب
أحمد نجم اسكندر