"سلوي" قتلت طفلي

“سلوي” قتلت طفلي زوجها ليحصل جنينها على الميراث

 

كتب // عماد عاصي

بولاق الدكرور، ساحة جريمة قتل جديدة، نفذتها إمرأة من شريحة “مصاصي الدماء”، حرمت من نعمة الإنجاب فذاقت مرارة الحرمان طوال عدة سنوات رفعت خلالها أكف الضراعة للمولي عز وجل بالدعاء، أن يرزقها بطفل يراعاها عند تقدم العمر بها، وتخمد معه النيران إلتي تحرق قلبها كلما رأت طفلي زوجها من زوجته الأولى، وهو الأمر الذي تحقق، أذ أخبرها الطبيب مؤخراً أن الله قد استجاب لدعواتها، حيث أظهرت التحاليل وتوقيع الكشف عليها، أنها ” حامل”.

طار قلب ” سلوي” السيدة صاحبة ال ٢٧ ربيعا من الفرح، فقد تحقق الحلم وستصبح ( أم) لطفل بعد 7 شهور، لكنها لم تدر أن ذاك الحمل سوف يجعل منها مجرمة، بعدما سلمت عقلها للشيطان، لتقرر أن تنهي حياة طفلي زوجها، لتأمين مستقبل الجنين الذي تحمله في احشائها حتي لا يشاركه أحد في ميراث الأب، وفي سبيل ذلك قامت بوضع خطة احتار إبليس في طريقة تنفيذها، حيث قتلت زوجة الأب، الطفل الأكبر وادعت وفاته طبيعيا وتم دفن جثته قبل شهرين بمدافن بلدتهم بمحافظة الفيوم؛ ثم عادت منذ شهر لتقتل الطفل الثاني بوضع السم له في البسبوسة لينتاب والد الأطفال الشك ويبلغ عن زوجته ويتهمها بقتل طفليه.
كواليس الجريمة المأساوية كما دونتها محاضر الشرطة، بدأت بتلقي اللواء هشام الطماوي مساعد مدير أمن الجيزة لقطاع الغرب “بولاق الدكرور _ الجيزة” إخطارا من الرائد محمد طبلية يفيد بتلقيه بلاغا من أحد الأشخاص يتهم فيه زوجته بقتل طفليه، وأضاف المبلغ بقتلها طفله الأكبر البالغ 9 سنوات وتم دفنه في مدافن العائلة بمحافظة الفيوم؛ كما أفاد المبلغ انه عقب تناول نجله 5 سنوات بسبوسة مصنوعه في المنزل شعر بحالة أعباء ولقي مصرعه عقب ذلك وتذكره طلب زوجته صنع بسبوسة مما آثار الشك والريبة واتهامه لها بقتلهم.
كما تقدمت والدة الطفلين ببلاغ تتهم فيه زوجة طليقها بقتل طفليها وطالبت النيابة باستخراج جثة الطفل الأول لبيان صحة البلاغ؛ وبإجراء التحريات تبين صحة البلاغ وعقب تقنين الإجراءات واستصدار أذن من النيابة العامة أمكن ضبط المتهمة واقتيادها إلي ديوان القسم وبمواجهتها أنكرت في البداية وبتضيق الخناق عليها أقرت بارتكاب الواقعة لعدم قدرتها على الإنجاب.
تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة والعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات والتي أمرت بتشريح جثة الطفل المتوفي حديثا وإعداد تقرير واف عن كيفية وأسباب الوفاة.
كما أمرت النيابة باستخراج جثة الإبن الأكبر وانتداب طبيبا شرعيا لأخذ عينات معوية من الجثمان وتحليلها وبيان كيفية وأسباب الوفاة؛ وأمرت النيابة العامة بجنوب الجيزة بحبس المتهمة 4 أيام احتياطيا وجري تحديد حبسها ولا تزال التحقيقات مستمرة

قد تكون صورة ‏شخص واحد‏