في ذكري ميلاد صاحبة العيون البرئية الفنانة القديرة” رغدة “

 

بقلم :محمد أبوزيد

مازلت أتجول في عالم الفن حتي أنني شعرت علي قدر محبتي للفن، ونجوم الفن أن أتحدث وبكل فخر عن هؤلاء النجوم حتي يعرف العالم كلة أن مصر ستظل لأبد الدهر ولادة بالفن والحضارة والعلم .ومن بين هؤلاء النجوم يوجد جميلة من جميلات السينما المصرية نحتفل معها اليوم بعيد ميلادها إنها الجميلة” رغدة “

ولدت في حلب في سوريا في” 18″يونيو “1957” من أب سوري وأم مصرية , وجاءت إلى مصر في العام “1980 “لكي تكمل دراستها في الأدب العربي في كلية الآداب جامعة القاهرة اتجهت إلى التمثيل وعملت بين مصر وسوريا في السينما والتلفزيون والمسرح ولها مشاركات في الإذاعة ظهر نجاحها في السينما المصرية بعد مشاركتها في فيلم الطاووس عام 1982 مع الفنان صلاح ذو الفقار والمخرج كمال الشيخ. ثم مشاركتها البطولة الفنان دريد لحام والكاتب محمد الماغوط في فيلم الحدود عام” 1984 “وفيلم التقرير عام “1986” وتعتبر واحدة من نجمات السينما المصرية والعربية في عقدي الثمانينات والتسعينات القرن العشرين وأبرزهم في هذا الوقت بإشادة من الجمهور علي الموهبة والأداء الفني .
حتي حفرت بحروف من ذهب اسمها في ذلك الوقت من ضمن أكبر وانجح نجوم الفن في والوطن العربي .

لها رصيد كبير جداً من الأعمال الفنية من المسرح والتلفزيون والسينما من أهم أعمالها في السينما قدمت من يطفئ النار سنة1982,والعملاق سنة1987,وكابوريا سنة1990,
والإمبراطور سنة 1990,وعيون الصقر سنة 1992,وفتاه من إسرائيل سنة 1999وليلة في القمر سنة 2008 ،ومن أهم ما قدمت في التلفزيون مسلسل بعثة الشهداء سنة 1981,
أزواج لكن غرباء سنة 1986,ألف ليلة وليلة 1990,والطوفان سنة 1994,والشك سنة 2013,والظاهر سنة 2019.
وقدمت في المسرح الرهائن 1982,بودي جارد1999
أصوات قلبت العالم سنة 2006, والأم الشجاعة سنة 2016
ومن المسلسلات الإذاعية قدمت الأنسة هيام 1999,بيتك بيتك سنة 2000,عبد الودود عبر الحدود سنة 2001,حقيقة الأوهام سنة 2010,حب لا يموت سنة 2015.