*مبادرة (كُلنا مُحفز) بتأهيل اناث الدمام*

الاحساء
زهير بن جمعه الغزال
البيئة التي يعمل فيها الموظف تساهم إلى حد كبير في إحداث فارق على مستوى أداء الأعمال، وكلما كانت هذه البيئة داعمة ومحفزة كلما كان ارتقت الجودة والكفاءة في العمل، وزادت انتاجيته.
ولخلق جو من الطاقة الإيجابية وبيئة محفزة على زيادة الانتاجية في محيط العمل؛ انطلقت مبادرة لنعمل بإيجابية بمركز التأهيل الشامل للإناث بالدمام تحت عنوان (كلنا محفز) وذلك بتنظيم قسم التدريب والتطوير وفريق المبادرة، تحت اشراف ومتابعة مديرة المركز أ. فاتن بنت صالح المنديل
حيث افتتحت المنديل المبادرة وأكدت في كلمتها أن هذه المبادرة ستلامس أحاسيسنا لنعطي في العمل لأجل العطاء برضا ليترك الجميع بصمة في بيئة عمله يُذكر بها في المستقبل.
ثم عرَّفت رائدة التغيير بالمركز ورئيسة قسم التدريب والتطوير أ. سلمى الغانم بالمبادرة ورؤيتها ورسالتها التي تركز على أن يكون مركز تأهيل اناث الدمام رائدًا في مجال التحفيز لمنسوبيه، كما عرضت أهدافها.
وكانت أولى فعاليات هذه المبادرة (المحفز المجهول) والذي تهدف إلى خلق المحبة والأخوة وروح التنافس الشريف في المركز للتخفيف من ضغوط العمل داخل المركز وذلك بالتحفيز بين الموظفات من قبل موظفة أخرى غير مصرح عن اسمها والتي ستستمر على مدى شهر تقريبًا، أيضًا من الفعاليات تبادل كروت الاهداء بين الموظفات والتي تتضمن كلمات إيجابية ومحفزة.
وفي الختام قدمت مديرة المركز شكرها لفريق المبادرة متمنية أن تحقق أهدافها المرجوة بتفاعل الجميع.
ومن الجدير بالذكر أن المبادرة على ستكون مدى 6 أشهر تقريبًا وستتضمن العديد من الفعاليات وورش العمل التي ستخلق نوع من التحفيز بين الموظفات.