محافظ الغربية وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة يتفقدان عددا من المستشفيات في الغربية

كتب – فهمى زيادة
الوزراء يتوافدون على محافظة الغربية بعد زيارة ثلاثة وزراء امس الجمعة إلى محافظة الغربية وزير الأوقاف وزير الزراعة – وزير المجالس النيابية
استقبل اليوم الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة تخلالها زيارات بعض المستشفيات
حيث تفقد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان والدكتور طارق رحمي محافظ الغربية صباح اليوم عدد من المستشفيات بمحافظة الغربية وذلك في إطار المتابعة الميدانية لسير العمل في عدد من المنشآت الصحية والوقوف على جودة الخدمات الصحية والعلاجية علاوة على متابعة تنفيذ أعمال الإنشاءات والتطوير بالمستشفيات والعمل على تذليل أي عقبات تواجه المنظومة الصحية.

بدأت الجولة بتفقد مستشفى زفتى العام والتي تم افتتاحها بعد التطوير في مارس 2015 وتضم 201 سرير 54 عناية 18 حضانة 24 ماكينة غسيل كلوي و16 سريرا للحروق حيث تفقدا المستشفى المكونة من5 أدوار وتضم العيادات الخارجية وحدة الكلى العلاج الطبيعي – قسم الاستقبال الطوارئ – بنك الدم – المعامل – الأشعة وحدة الحروق – عمليات النسا والتوليد – قسم المبتسرين قسم داخلي نساء وتوليد – أطفال – مسالك – أنف وأذن الجراحة – وحدة العناية المركزة – جراحة باطنة وعظام قاعة المحاضرات.

وقال الدكتور خالد عبد الغفار إن المشروعات الصحية في الغربية تستهدف الارتقاء بمستوى الخدمة الصحية المقدمة في مصر لتضاهي المستويات العالمية من خلال اتباع منهجية علمية حديثة ترتكز على ثلاثة محاور رئيسية تتمثل في إنشاء منظومة تدريبية متكاملة عالية المستوى موجهة إلى الفريق الطبي بأكمله وتطبيق مبادئ البحث العلمي بالإضافة إلى نشر الوعي الثقافي والتوعية الصحية المجتمعية.

وأضاف الوزير أن الوزارة تعمل بخريطة صحية بمنهجية علمية مشيراً إلى سعي الوزارة إلى تنفيذ خريطة لجميع محافظات مصر ويتم التعامل مع كل محافظة على أنها دولة متفردة في كل منشآتها سواء في الصحة والتعليم العالي أو غيرها لكي يتم حسب الاحتياجات الخاصة بكل مستشفى فهناك بعض الاحتياجات لا بد أن تخضع إلى بعض الدراسات حسب توزيع السكان وعددهم والتوزيع الجغرافي لكي يتم خدمة أكبر عدد من الناس.

كما تفقد الوزير والمحافظ عددا من المشروعات المدرجة بالمبادرة الرئاسية “حياة كريمة” بقرية نهطاي حيث تفقدا وحدة إسعاف نهطاي والتي يتم تطويرها بتكلفة ٢ مليون جنيه لتقدم خدماتها لأهالي قرية نهطاي والقرى المجاورة وحدة طب الأسرة بنهطاي والتي يتم إنشاؤها بتكلفة 27 مليون جنيه وتم الانتهاء من الأعمال الإنشائية بها بنسبة 65% واختتمت الجولة في نهطاي بتفقد وحدة الغسيل الكلوي بنهطاي.

وأشار محافظ الغربية إلى أن تنفيذ 24 مشروع في القطاع الصحي بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة تم الانتهاء من 7 مشاريع منها بنسب تنفيذ 42٪ وجاري العمل في الآخرين كما أشار إلى إنشاء وتطوير 8 نقاط للإسعاف تم الانتهاء من 5 منها بنسب تنفيذ 82 ٪.

واستكملت الجولة بتفقد أعمال إنشاء مستشفى السنطة العام والتي يتم إنشاؤها على مساحة 4900م٢ بإجمالي تكلفه تقدر ب ٤٨٧ مليون جنيه ويوجد بها عدد 223 سريرا بأقسام متنوعة “العيادات الخارجية – الطوارئ – الأشعة – الغسيل الكلوي – العلاج الطبيعي – غرف عمليات معامل – أقامه مرضى – عناية مركزة – نساء وتوليد – أطفال – غرف عزل “

وتابع عبد الغفار ورحمي الجولة بتفقد أعمال إنشاء مستشفى طنطا العام بمساحة 13100 م2 بتكلفه إجماليه 567 مليون جنيه حيث تفقدا المشروع والمكون من دور أرضي + (4) أدوار علوية بعدد 335 سرير ويضم عددا من الأقسام ” الطوارئ – الأشعة – العلاج الطبيعي – الغسيل الكلوي – العيادات الخارجية – قسطرة قلب – الحروق – جراحة المناظير – المعامل وبنك الدم – النساء والولادة – العمليات – جراحة المناظير – حضانات

وقام الوزير والمحافظ بوضع حجر الأساس لمستشفى أورام طنطا الجديدة والتي ستقام على مساحة 6400م٢ بتكلفة إجمالية قدرها مليار و 65 مليون جنيه وتتكون من من 6 أدوار بخلاف الدور الأرضي بعدد أسره 256 تتنوع ما بين ” 170 داخلي – 26 زرع نخاع – 36 عناية مركزه باطنه – 12 جراحة – 12 اطفال 57 كرسي إعطاء كيماوي “

وأوضح الوزير أن تنمية الموارد البشرية وضمان وصولها إلى أعلى مستوى من التدريب يعد ركيزة أساسية لمواكبة التطور الهائل في المنشآت والأجهزة الطبية وفي أساليب العمل وان الوزارة تتابع مع مديري المستشفيات ورئيس الجامعة حتى تستطيع الوقوف على الخدمات المقدمة للمواطنين وأكد أن المشروع القومي حياة كريمة سيخدم حوالي 54 قرية في محافظة الغربية وان الدولة المصرية تسعى في الاستثمار في المجالات الصحية.

وأكد رحمي على أن القيادة السياسية تولي اهتمام كبير للمجال الصحي وان الأعمال جارية لإنشاء وتطوير ورفع كفاءة المنشآت الطبية والوحدات الصحية بالقرى المستهدفة لتصبح على غرار النموذج الموحد لمنظومة التأمين الصحي الجديد الذي وضعته وزارة الصحة والسكان طبقًا للشروط ومعايير الجودة.

واختتمت الزيارة بتفقد أعمال تطوير مستشفى التأمين الصحي بطنطا والمقام على مساحة 3200 م2 وتتكون من 8 أدوار تضم أقسام ” الطوارئ الرئيسية – الأشعة – الغسيل الكلوي – المعامل المركزية وبنك الدم – العمليات رعاية قلب مفتوح – التعقيم المركزي – الرعاية المركزة – قسطرة القلب – المناظير والجهاز الهضمي “

تابع الوزير والمحافظ خلال تفقدهما المستشفى نسب الإشغال التي بلغت 85% حيث يبلغ متوسط التردد على قسم الطوارئ 3 ألاف مريض شهريا بالإضافة إلى ما يقرب من 2000 مواطن يترددون شهريا على المستشفى ويبلغ إجمالي العمليات الجراحية 3 آلاف عملية وأكد الوزير على أهمية المستشفى نظرا لموقعه الجغرافي الذي يخدم عدد كبير من السكان.

رافق المحافظ والوزير خلال الجولة الدكتور أحمد عطا نائب المحافظ – اللواء حسين الجندي السكرتير العام – الدكتور أنور إسماعيل مساعد وزير الصحة والسكان للمشروعات القومية – العميد محمد منصور المستشار العسكري – الدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطبي العلاجي – الدكتورة مها إبراهيم رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة – الدكتور بيتر وجيه نائب رئيس أمانة المراكز المتخصصة والدكتور أسامة بلبل وكيل وزارة الصحة بمحافظة الغربية.
لقد أصبحت محافظة الغربية فى عهد رحمي محطة أنظار للسادة الوزراء لتفقد جميع المشروعات التى تنفذها المحافظة على كل المستويات والقطاعات.