مقتل أب وأبنه

مقتل أب وأبنه عقب خروجهم من المسجد بالخليفة

 

كتب أحمد عبد الحميد

كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة تفاصيل مقتل ميكانيكى ونجله فى منطقة الخليفة، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة 4 أشخاص بسبب خلافات سابقة، وأن المتهمين تربصوا بالأب عقب خروجه من المسجد بعد أدائه صلاة العشاء وانهالوا عليه بالأسلحة البيضاء وعند تدخل الإبن لإنقاذه قاموا بقتله وفروا هاربين، وتمكن رجال المباحث من ضبطهم.

تلقى قسم شرطة الخليفة إخطارا من المستشفي العام بوصول جثتين لرجل ونجله اثر إصابتهما بطعنات متفرقة بجسدهما باستخدام اسلحة بيضاء، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.
وبإجراء التحريات تبين أن 4 أشخاص تربصوا بالأب عقب خروجه من المسجد بعد ادائه صلاة العشاء وانهالوا عليه بـ3 طعنات متفرقة في جسده فسقط على الأرض مفارقا للحياة.
واضافت التحريات أن ان نجل المجني عليه تدخل لإنقاذ والده فتعدوا عليه ايضا بالأسلحة البيضاء وتوفى إثر طعنة نافذة بالقلب وفروا هاربين.
وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبط المتهمين والأسلحة المستخدمة في إرتكاب الجريمة.
وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.
القتل العمد
نصت الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه “يحكم على فاعل هذه الجناية (أى جناية القتل العمد) بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى”.
وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجانى قد ارتكب، إلى جانب جناية القتل العمدي، جناية أخرى وذلك خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعنى أن هناك تعددًا فى الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها.
وتقضي القواعد العامة فى تعدد الجرائم والعقوبات بأن توقع عقوبة الجريمة الأشد فى حالة الجرائم المتعددة المرتبطة ببعضها ارتباطًا لا يقبل التجزئة (المادة 32/2 عقوبات)، وأن تتعدد العقوبات بتعدد الجرائم إذا لم يوجد بينها هذا الارتباط (المادة 33 عقوبات

قد تكون صورة ‏نص‏