وول ستريت : بوتين وجه ضربة لنقطة ضعف قادة دول الاتحاد الأوروبي

متابعة / محمد حسونه
أفاد تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجه ضربة إلى النقطة الأكثر ضعفا لقادة الاتحاد الأوروبي.
وبحسب الصحيفة الأمريكية، فإن بوتين وجه ضربة للقادة الأوروبيين في تصنيفهم الانتخابي.
وستجري انتخابات في الاقتصادات الكبرى في أوروبا مع اقتراب الشتاء المقبل، حيث سيكون نقص الغاز الروسي في المنازل والشركات الأوروبية أكثر حدة.
وستبدأ ألمانيا، التي تعتمد بشكل كبير على إمدادات الغاز الروسي، اختبارها الانتخابي في أكتوبر، بإجراء انتخابات إقليمية في ولاية ساكسونيا.
وتواجه إيطاليا، وهي مستورد رئيسي آخر للغاز الروسي، انتخابات على مستوى البلاد منتصف العام المقبل.
وبحسب التقرير، سيكون هذا الاختبار الأصعب للزعماء الحاليين للدول الأوروبية، وسيكون من الصعب للغاية عليهم تحقيق النتائج المرجوة على خلفية عدم رضا الناس عن الزيادة الحادة في تكلفة الطاقة.
وتشير “وول ستريت جورنال” إلى أن الحكومات الأوروبية مجبرة على زيادة الإنفاق لتخفيف الضربة التي يتعرض لها المستهلكون.
ووافق الرئيس الفرنسي ماكرون على تخصيص 28 مليار يورو لأغراض تهدف إلى الحد من أسعار الغاز الطبيعي وتقديم خصومات على البنزين.