يا رجلا لا تنتظر تلك العينان

رنا قلفة

يا رجلا لا تنتظر تلك العينان فلن تظهرا بعد اليوم
كما يظهر القمر على نوافذ العشاق
يطبع قبلة على جبينهم ثم يرحل
هي أول إمرأة جعلته
كطفل لا يعرف طريق العودة لمنزله
ويسأل نفسه ماذا
سيفعل ؟
هي أول إمرأة هدمت جدار غروره وجعلت فيه ألف شرخ
ومن كان يظن نفسه بأنه هو الملك هو لم يكن سوى ذلك الملك الموجود في لعبة الشطرنج
وهي من جعلته يقع في الغخ
هو رجل كفن بيده ثم دفن آلاف القلوب في مقابر النساء
وهي إمرأة لا تريد أن تموت فهي تعشق الحياة
يكفيها فخرا بأنها أول إمرأة جعلته يبكي
هي ليست كالأخريات اللواتي دخلن
موسوعته وكان هو من يفتخر ويروي
يا رجلا هي كألوان الطيف هي جميلة ولكن من يعانق طيفا بذراعيه ويشتم عطر خديه فلا تسأل كيف ؟
لا تحاول أن تغير لون الياسمين الذي تحت عينيها
أو تكسر جرة الهدوء التي تحملها بين يديها
ثم تطلب منها أن تشرب الماء
فهي لا ذنب لها ولا عليها
فأنت من كسر الجرة التي كانت بين يديها
…..بقلم الكاتبة والصحفية السورية رنا قلفه
قد تكون صورة ‏‏طائر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏