أنَا قَلْبي مِنكَ

احمد نجم اسكندر

زَادَت جِرُوحُه وحَبَّكَ.
ورُوحِي فيِكَ
تُعمَق غِرَازَ وإنّكَ.
نَسِيِتَ إنّ
حُبّي هو لَك وحدَكَ.
يا سَيّدِي أين شِعُوري فِيكَ.
قَلبى وكَانَ بنبْضً .” يُنَاديِكَ.
كُلّ الْنِداءُ.” كانَ إسّمَكَ.
أَيّقَنتُ عِشقَاً فَوقَ عِشقٌ لأنّنِي
أعْشقتُـكَ وقَلْبـي لَك . ” دَلَّنِـي.
أنتَ تُدَانَ لى بِنَبْضَكَ.
أيْنَ الْطَريقُ وأيْنَ الْخطَىَ
أنتَ لمَاذا لا تَدرَكَا.
بأنَّ الْحياةِ مَعكَ حَياه
والْجَرح يَحيَا بِلاَ وصْلكَ.
فسوْف تموت كُلّ الجِراح
فِى حيِنمَا . ” نَلْتقَىَ
حَيْثُ تَذِلَّ خِطَايَ الْدِرُوب
وحَزَنَ الْسَيْرٌ ولا يَضحَكَ.
فالْحُبّ مَعنَا كَانَ ابتِدَاء
والْبدءُ لِلْنِهَايَة اشتَكىَ.
فأنَا قَلْبي مِنكَ
زَادَت جِرُوحُه وحَبَّكَ.
ورُوحِي فيِكَ
تُعمَق غِرَازَ وإنّكَ.
نَسِيِتَ إنّ
حُبّي هو لَك وحدَكَ.
.
.
.
أمير رومانس الكاتب
أحمد نجم اسكندر