عاجل.. أول تعليق لجامعة المنصورة على ذبح طالب لزميلته (بيان رسمى)

 

 

 

 

امل كمال

 

أصدرت جامعة المنصورة، اليوم الإثنين، بيانًا علقت فيه على حادث ذبح طالب لـ زميلته أمام بوابة الجامعة، وهو ما أثار غضب المجتمع المصرى.

وقالت جامعة المنصورة فى بيانها، إنه بالإشارة إلى ما تم تداوله على بعض صفحات ومواقع التواصل الاجتماعى بشأن قيام أحد طلاب جامعة المنصورة بالتعدى على زميلته بآلة حادة.

وتابعت: تؤكد الجامعة أنه هذا الحادث تم خارج أسوار الجامعة بالقرب من أحد البوابات وتم القبض فورا على المعتدى من قبل قوات الشرطة المتواجدة أمام بوابة الجامعة.

واختتمت: تهيب الجامعة بوسائل الإعلام ومواقق التواصل الاجتماعى تحرى اللدقة فيما تنشره حول الحادث حتى لا تثير الذعر بين الطلاب وأسرهم.

وأقدم طالب بكلية الآداب بجامعة المنصورة، على طعن زميلته أمام بوابة الجامعة حال نزولهما من الأتوبيس عقب وصولهما من مدينة المحلة فى مشهد مفاجئ.

طالب يذبح زميلته أمام جامعة المنصورة
وتلقى اللواء مدير أمن الدقهلية، إخطارا من مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من أمن إدارة جامعة المنصورة بقيام طالب بطعن زميلته بسكين بالرقبة.

وانتقل ضباط مباحث قسم أول المنصورة، إلى مكان البلاغ وبالفحص وسؤال شهود العيان أكدوا أنه أثناء وصول أتوبيس قادم من مدينة المحلة وعقب نزول الطلاب للدخول وأداء امتحانات نهاية العام، قام أحد الطلاب بإشهار سلاح أبيض سكين، وقام بتوجيه طعنات نافذة لزميلته بالرقبة، وسقطت على الأرض مغشيا عليه، غارقة فى دمائها، وقام عدد من المتواجدين أمام بوابة الجامعة بالإمساك بالطلاب وضبط السلاح المستخدم بالحادث.

وأثبتت التحريات الأولية أن الطالب يدعى “م ع م” بالفرقة الثالثة بكلية الآداب بجامعة المنصورة، والمجنى عليها تدعى “ن.أ.أ”، بكلية الآداب، وتم نقل الطالبة إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة، كما تم نقل الطالب إلى مستشفى الطوارئ لوجود إصابات نتيجة تعدى عدد من الأهالى عليه أثناء ضبطه.