هل نسيتم

رنا قلفة
هل نسيتم أن تخبئوا من ثلج الشتاء في جيبوكم لمياه الصيف الساخنة فربما شعرتم بالعطش ولكن لا تنسوا من حرارة الصيف أن تضعوا في منازلكم كمؤونة لفصل شتاء بارد ترتعش فيه الأطراف
من العار أن يطالب الإنسان بأبسط حقوقه كأن ينام وهو لا يشعر بالجوع أن يجد الماء عندما يشعر بالعطش ألا يبرد في كانون
فربما هناك من يفكر ببيع جسده ولكن لا يجد من يشتري ذلك الجسد لأنه نخيل والعظم في أي لحظة ربما قد ينكسر
لن نقول تبهوا واستفيقوا
أيها العرب فقد طمى الخطب حتى غاصت الركب لن نذكر كلمة استفيقوا لأنهم ليسوا في غفلة بل هم من الموتى
فأنت عندما تمتلك خيالا واسعا فأنت مبدع أو أنت كاذب كبير وهناك من يمتلك القدرة على إقناع الناس فهو حكيم أو هو ممثل قدير
كفانا علاقات مزيفة مع الآخرين وإبتسامات غير حقيقية
كفانا إعتذرات لأيام لن تعود
اسألوا تجاعيد هذه الأرض كم هي تعبت من وجود البشر
فالنار كانت بردا وسلاما على نبينا إبراهيم وبعد أن خرج منها عادت إلى طبيعتها وكأنها إلى يومنا هذاوهي تحرق أجساد البشر وكأنها تنتقم لنبينا إبراهيم وكأن هؤلاء هم كبش الفداء
الكاتبة والصحفية السورية
رنا قلفه