التطويف المركزي يمنع تكدس الحجاج في المسجد الحرام

الاحساء
زهير بن جمعه الغزال
بلغ عدد حجاج دول جنوب شرق آسيا الذين وصلوا إلى مكة المكرمة حتى مساء الأحد أكثر من 29 ألف حاج وحاجة منذ انطلاق عمليات التفويج، وفق إحصاءات شركة مطوفي حجاج جنوب شرق آسيا، ويتم تهيئة المجال لطواف القدوم لأكثر من 25 ألف حاجا وحاجة مشمولين ببرنامج التطويف.
وقد بدأت شركة مطوفي حجاج دول جنوب شرق آسيا في تطبيق مشروع التطويف المركزي لموسم حج هذا العام 1443هـ من خلال تنظيم الحجاج لطواف القدوم، منعا للتكدس في المسجد الحرام، وتعيين عدد من المطوفين لمرافقة مجموعات الحجاج وتطويفهم وتوعيتهم وإرشادهم، قبل التوجه إلى المسجد الحرام، وإلزام كافة الحجاج بارتداء الأساور التي تحمل معلومات عن الحاج وعنوان سكنه وبياناته بشكل مفصل مما أسهم في التنظيم وتطبيق الخطط الموضوعة.
وأكد المشرف العام على التطويف المركزي بشركة مطوفي حجاج دول جنوب شرق آسيا المطوف عثمان قزاز، خلال لقاء تعريفي عن مشروع التطويف المركزي لحج هذا العام 1443هـ، والذي ينفذ تحت إشراف وزارة الحج والعمرة، على أهمية تقيد الحجاج بالبرنامج المحدد للتطويف المركزي.
وأوضح قزاز، أن مشروع التطويف المركزي الذي تنفذه الهيئة التنسيقية لشركات أرباب الطوائف، يأتي حج هذا العام في نطاق خدماته للسنة الرابعة على التوالي، ليستفيد منه جميع حجاج بيت الله الحرام، ويحقق الأهداف المرجوة منه وفقا للخطط والبرامج.
من جهة أخرى، نوه قنصل شؤون الحج الإندونيسي الدكتور نصر الله جاسام جهود المملكة واستعداداتها لحج هذا العام 1443هـ، مرحبا بقدوم حجاج بلاده، وذلك خلال حفل استقبال نظمته شركة مطوفي حجاج دول جنوب شرق آسيا لحجاج الـ VIP الاندونيسيون القادمون عبر اتحاد شركات امبوري، نائب رئيس مجلس إدارة شركة مطوفي جنوب شرق آسيا المشرف على حجاج VIP بحضور عبد الرحمن عاشور وأعضاء من مجلس إدارة الشركة، مشيداً بالتجهيزات التي تقدمها الشركة وكل ما من شأنه توفير سبل الراحة والأمان منذ بدء رحلة الحجاج حتى اكتمال المناسك، ثم العودة حاملين أجمل الذكريات عن رحلة الإيمان في الأراضي المقدسة. وجرى خلال حفل الاستقبال توزيع الهدايا والورود، وعبوات مياه زمزم على الحجاج لدى وصولهم إلى مكة المكرمة وسط أجواء من الفرح.