تعبتُ ..

رفا الاشعل
تعبتُ ..أجوب سهولا ووعرا
وأشكو من الدّهر عسرا وقهرا
بصحراء عمري على الشّوك أمشي
ضبابٌ على الدّرب والعينُ حسرى
هموم بقلبي تهمّ وترسو
كأسراب طيرٍ بها الدّهر أسرى
على عتبات المآسي وقفت
وكم قد تساءلت والنَفس حيرى
لماذا تركت سمائي وكانت
وجودا يفيض ضياء وسحرا
لدنيا الفناء ودرب الشّقاء
ودهرٌ لياليه تزداد نكرا
حياة بشتّى الخطوب كوتني
تصبّ من الهمّ في القلب جمرا
وفيها الأماني كلمعِ سرابٍ
وأحلام عمري بها الدّهر أزرى
زمانٌ طغى فقسا وتجنّى
وأقدارنا صبّتِ الكأس مرّا
فأسرجت حرفي لدنيا الخيال
وروض المعاني تكلّل زهرا
وحبري يجود بعذب القوافي
كأنّه بحر ويلفظ درّا
جمعت رياحين فاحت عطورا
سطرت من الزّهر في البيد سطرا..
بقلمي / رفا الأشعل
على المتقارب
قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏نص‏‏