تفاصيل جديده لحادث مصطفى

تفاصيل جديده لحادث مصطفى قبل قفزه بسيارته من أعلى الكوبرى بالمنصوره

 

كتبت … أمينة حسن توفيق

أكدت بعض المصادر المقربة للمنتحر مصطفى …

إن ابوه رفض زواجه من البنت اللى بيحبها

المصوره وساعات قليلة تفصل بين الحادثة الأولى بمقتل الطالبة نيره وقتلها على يد زميلها والحادثة الثانية التى قفز بها الشاب مصطفى بسيارته من أعلى كوبرى جامعة المنصورة، إلا أن المفارقة الغريبة أن الحادثتين يربطهما شيء آخر، وهو أن الشاب في يومه الأخير، تفاعل مع حادث فتاة جامعة المنصورة، وتاثر بالحادث وأرسل بوست ينعييها ويعزى أهلها..
حيث نشر صورة نيره القنبله وعلق علي الصوره بعبارات ..
“يبكى قلبى حزنا عليكي وأنا لم أعرفك حتى فما حال أمك….واهلك
ربنا يرحمك ويسكنك فسيح جناته يارب
حيث عاشت المنصورة أمس ليله بحوادث مؤساويه وليله حزينه ، فبعد حادث مقتل طالبة جامعة المنصورة، بعدما تعدى أحد الأشخاص عليها بسكين، الأمر الذى أدى إلى وفاتها، أقدم شاب أيضا من المنصورة، في مقتبل عمره على التخلص من حياته قفزا بسيارته من أعلى كوبرى جامعة المنصورة بمحافظة الدقهلية في الساعات الأولى من الصباح
الشاب المنتحر لم يكتف بهذا “البوست”، ولكنه كتب …
أنا على حافة الانتحار”
ثم أتبع ذلك ببوست آخر قال فيه…
“أشوفكم على خير وابقو ادعولى واقرولى الفاتحه ولو حد زعلان منى بسامحنى
وأكدت بعض المصادر …
إن السبب المباشر رفض الاب زواجه من بنت يحبها …..
الجهات الأمنية والنيابة تعاين مكان الحادث
وتضع الجثه إلى المشرحة
لحين استخراج تصريح الدفن

قد تكون صورة ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏