غداً.. أُسرة أبو العينين شعيشع تُحيي الذكرى الحادية عشر لرحيله بمسقط رأسه فى كفر الشيخ

كتب السيد عنتر

للعام الثانى على التوالى، تستعد أُسرة القارئ الراحل الشيخ أبو العينين شعيشع، نقيب قُراء مصر السابق، لإحياء الذكرى السنوية الحادية عشر لرحيله، غداً الخميس المُوافق 23 يونيو، بإقامة جلسة لقراءة القرآن الكريم، والابتهالات الدينية، وذكر مناقبه ومآثره، بمسقط رأسه بمدينة بيلا، بمحافظة كفر الشيخ.

وقال محمد عوض اليمانى الشيخ، حفيد القارئ الراحل «نجل ابنة شقيقته»، فى تصريحات صحفية، أن الأُسرة ستُحيي الذكرى الحادية عشر لرحيل جدّه الذى يُعد آخر جيل عمالقة تلاوة القرآن الكريم فى مصر، بمسقط رأسه بمدينة بيلا، عصر غداً الخميس، وسيتخلل اليوم تلاوات قرآنية لعدد من القُراء، وابتهالات دينية أيضاً، وتقتصر الذكرى على حضور عدد من القيادات التنفيذية والصحفيين والإعلاميين.

وأكد هشام صبح، حفيد القارئ الراحل «نجل ابنة شقيقته»، إنه للعام الثانى على التوالى يتم إحياء ذكرى جدّه القارئ الشيخ أبو العينين شعيشع وذلك حتى يتذكره الجميع ويدعون له بالرحمة والمغفرة، مُتابعاً: «جدى الشيخ أبو العينين لا يغيب عن بالنا، فدوماً نتذكره بالدعاء والرحمة وسماع صوته فى تلاوات القرآن الكريم النادرة والتى لا مثيل لها».

وتحل غداً الخميس، الذكرى الحادية عشر على رحيل آخر جيل عمالقة قارئى القرآن الكريم، القارئ الشيخ أبو العينين شعيشع، نقيب قُراء مصر السابق، الذى وافته المنية يوم الخميس، 23 يونيو من عام 2011م، عن عُمر يُناهز 88 عاماً، وذلك بعد وعكة صحية مفاجئة ألمت به قبل أيام من وفاته.

دُفن «شعيشع» بالمقابر المُجاورة لكلية البنات جامعة الأزهر، فى منطقة مصر الجديدة، بمحافظة القاهرة، وصلى عليه أهالى مدينة بيلا بكفر الشيخ صلاة الغائب فى جميع مساجد المدينة، باليوم التالى لوفاته وكان يوم الجمعة المُوافق 24 يونيو.

يُشار إلى أن مئوية الشيخ أبو العينين شعيشع تحل فى 12 أغسطس المُقبل، حيث من المُقرر أن تحتفل الأُسرة بمرور 100 عام على ميلاد آخر جيل عمالقة قارئى القرآن الكريم، والذى وُلد فى 12 أغسطس من عام 1922م.