الداخلية تواصل تنظيم الزيارات بمختلف مراكز الإصلاح والتأهيل

كتب أحمد عبد الحميد
 
إستمراراً لتنظيم الزيارات لمختلف الوفود لمراكز الإصلاح والتأهيل الجديدة والتى تُعد إضافةً مميزة ونقلة حضارية فى منظومة السياسة العقابية الحديثة فى مصر بما توفره من إمكانيات لوجستية وثقافية ومعيشية وصحية وتأهيلية للنزلاء وفقاً لأعلى المعايير الدولية فى مجال حقوق_الإنسان ليخرج النزيل بعدها صالحاً مؤهلاً لبداية حياة جديدة.. فقد إستقبل مركز إصلاح وتأهيل “دمنهور_الجديد” وفداً من المجلس القومى لحقوق الإنسان لمشاهدة مرافقه ومنشآته والرعاية المقدمة للنزلاء وسُبل تأهيلهم حيث تفقدوا مبنى الزيارة الخارجية وإلتقوا بعدد من ذوى النزلاء.. كما تفقدوا المركز الطبى والذى يعد صرحاً طبياً متطوراً بتجهيزاته المتطورة التى توفر للنزلاء رعاية طبية متكاملة فى كافة التخصصات ، وقد حرص ممثلى الوفد على زيارة أماكن تأهيل النزلاء التعليمية والتثقيفية والسلوكية والتأهيلية .. حيث تطبق برامج إجتماعية وثقافية متطورة لتأهيل النزلاء وتقويم سلوكياتهم يشرف عليها خبراء ومختصون من خلال ندوات دينية وثقافية وفصول محو أمية وتنمية مهارات النزلاء الفنية والتعليمية.
وعلى مستوى التأهيل المهنى شاهد الزائرون وتابعوا أساليب تأهيل النزلاء مهنياً عن طريق إكسابهم حرف متنوعة وإتقانهم إياها سواء صناعية أو زراعية أو يدوية .. كما شاهدوا منتجات المشغولات اليدوية ذات الجودة .
 
تأتى تلك الزيارة ضمن سلسلة من الزيارات التى تستقبلها مراكز الإصلاح والتأهيل والتى تُعد نقلةً إنسانية ونوعية فريدة تتماشى مع الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والمعايير الدولية فى هذا المجال