الزراعة»: الرئيس السيسى وجه باتخاذ الإجراءات لمنع التعديات على الأراضى

 

امل كمال

قال السيد القصير وزير الزراعة، إن الرئيس السيسى وجه باتخاذ كافة الإجراءات لمنع التعدى على الأراضى الزراعية، مشيرًا إلى هذه القضية تُعد أحد القضايا المجتمعية الهامة التى تتطلب تكاتف مؤسسات الدولة وتفاعل المواطن مع تحركات الدولة.

وأضاف القصير، خلال اجتماع لجنة الادارية المحلية برئاسة النائب أحمد السجينى لمناقشة التعديات على الأراضى الزراعية، أن التنسيق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية أساس النجاح، لافتا إلى التناغم فى العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لتحقيق المصلحة العليا للدولة.

وقال إنه لابد من رفع الوعى لدى المواطن، مستطردا: “العالم يواجه تحديات بسبب الغذاء والطاقة ولابد أن يدرك المواطن أن التعدى على الأراضى يشكل خطورة وأزمة حقيقية.

ولفت وزير الزراعة إلى عقد اجتماعات أسبوعية مع الوزارات ذات الصلة لمواجهة التعديات على الأراضى، لافتا إلى أن منظومة التغيرات المكانية تساهم فى مواجهة الأزمة.

وشدد على ضرورة مواجهة الأزمة فى المهد وليس بعد البناء مستطردا “المحليات يجب أن تمنع المخالفة فى مهدها لأن القيمة الاقتصادية للأرض هامة ويتم صرف مليارات لإعادة الأراضى الزراعية.

وقال إن المهندس مصطفى مدبولى رئيس الوزراء شكل لجنة فى كل قرية ووحدة من الجهات المعنية وطالب باتحاد إجراءات فورية ضد أية مخالفات، مشيرا إلى أن مواجهة التعديات على الأراضى الزراعية تستهدف تحقيق الأمن الغدائى وشدد الوزير على أن الرقابة هى الحل.

وأضاف وزير الزراعة أنه يجب الانتباه إلى أن التعدى على الأراضى الزراعية تنعكس على الأمن الغذائى وأسعار السلع، وأنه من يتعدى على الأراضى يتم حذفه من منظومة الدعم التأمينى ومن منظومة دعم الأسمدة، وأنه من تم حذفهم حتى الآن 8 آلاف من منظومة الدعم التأمينى لهم وحرمانهم من الأسمدة المدعمة