مصر والسعودية تتفقان على التعاون الفنى فى تحقيقات حوادث الطائرات

 

 

 

 امل كمال

شهد الطيار محمد منار وزير الطيران المدنى، مراسم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون الفنى بين الإدارة المركزية لحوادث الطيران بوزارة الطيران المدنى، ومكتب تحقيقات الطيران بالمملكة العربية السعودية، وذلك فى إطار التعاون والتنسيق بين الجانبين فى مجال تحقيقات حوادث الطائرات والوقائع الجوية بما يسهم فى تعزيز مستويات السلامة الجوية فى صناعة الطيران المدنى.

وقام بالتوقيع عن الجانب المصرى الطيار وائل بشندى رئيس الإدارة المركزية لحوادث الطيران وعن الجانب السعودى السيد عبدالإله بن عثمان فلمبا، مدير عام مكتب تحقيقات الطيران فى المملكة العربية السعودية.

يأتى توقيع المذكرة فى ضوء المباحثات الثنائية بين الجانبين بشأن تأسيس شراكة تعاون مستمرة فى مجال تحقيق حوادث الطيران وفقا للوائح والتشريعات بمعاهدة شيكاغو للطيران المدنى الدولى.

وخلال حضوره مراسم التوقيع أكد الطيار محمد منار وزير الطيران المدنى على عمق الروابط التاريخية والعلاقات المصرية السعودية المتميزة والتى تشهد تطورا كبيرا فى مختلف المجالات وخاصة فى مجال النقل الجوى مشيرا إلى أن توقيع مذكرة التفاهم يأتى تأكيدا للمكانة الريادية والإقليمية التى تحظى بها الدولتان الشقيقتان فى مجال الطيران، وهو ما تطلب تعاونهم المشترك من أجل التطوير المستمر لسلامة الطيران فى المنطقة.

تهدف مذكرة التفاهم إلى تبادل المعلومات بين الجانبين فى مجال التحقيقات واستخدام التقنية الحديثة من أجل توحيد إجراءات ومتطلبات التحقيق فى الوقائع والحوادث الجوية والحصول على أفضل التقنيات لدى الجانبين، وكذلك إرساء دعائم برنامج سلامة الطيران وتبادل الخبرات من خلال تنظيم الدورات التدريبية للمحققين على الأجهزة والمعدات التقنية الحديثة، بما يسهم فى تطوير قدراتهم واستيعاب ملابسات التحقيق بالشكل الأمثل بالإضافة الى تطوير استخدام برامج تحليل بيانات الطائرات لمحاكاة البيانات الرادارية للأجواء وحوادث الطيران.

ومن جانبه أكد مدير عام مكتب تحقيقات الطيران بالمملكة العربية السعودية على عمق العلاقات الإستراتيجية بين مصر والسعودية التى تقوم على التعاون المشترك والتنسيق الدائم فى مجال الطيران بما يخدم المصالح المشتركة معربا عن تطلعه إلى مزيد من التعاون بين البلدين فى مجال النقل الجوى