عربية

منظمة التحرير الفلسطينية: إدارة بايدن لم تف بأى من وعودها

 

تقرير /أيمن بحر

فى حديث مع اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخبير الأمني ومكافحة الإرهاب يقول إنتقدت منظمة التحرير الفلسطينية امس الجمعة فى بيان الإدارة الأمريكية لعدم وضع أى آلية جادة للوفاء بوعودها للشعب الفلسطينى وذلك قبل زيارة الرئيس الأمريكى جو بايدن، الشهر المقبل، الى الضفة الغربية.

وجاء إنتقاد منظمة التحرير لإدارة بايدن فى بيان أصدرته اللجنة التنفيذية للمنظمة، عقب إجتماع لها برئاسة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذى يقود منظمة التحرير أيضاً، ومن المتوقع أن يجتمع الرئيس الأمريكى مع عباس الشهر المقبل فى بيت لحم.
وكانت إدارة بايدن تعهدت بإصلاح العلاقات مع السلطة الفلسطينية التى قطعتها إدارة الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب.
وعلى الرغم من أن إدارة بايدن أعادت خفض التمويل الذى تم من قبل ترامب الا أنها لم تفِ بوعود أخرى مثل إعادة فتح القنصلية الأمريكية فى القدس التى تخدم الفلسطينيين بشكل أساسى.
وكانت إدارة ترامب أغلقت القنصلية فى عام 2018 مما أدى الى إنهاء عملها تحت إشراف السفارة الأمريكية لدى الأرض المحتلة عندما إنتقلت من تل أبيب الى القدس.
وبالنسبة للعديد من الفلسطينيين، يُنظر الى القنصلية الأمريكية فى القدس على أنها مقدمة رمزية لما يأملون أن يصبح يوماً ما سفارة أمريكية لدولة فلسطينية مستقبلية.
وقالت اللجنة فى البيان إنه بما أنه لم يتم إحراز أى تقدم فى مثل هذه الوعود فإنها تؤكد على حقيقة أن الولايات المتحدة تواصل دعم الإحتلال اليهودى على جميع المستويات والإمتناع عن إتخاذ أى إجراءات من شأنها أن تساعد فى خلق أفق سياسى جاد من شأنه أن يؤدى الى تحقيق قرارات الأمم المتحدة وإنفاذ القانون الدولى بحسب البيان.

قد تكون صورة ‏‏شخصين‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

 
 
 
 
أعجبني
 

 
 
تعليق
 
 
إرسال
 

٠ تعليق

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى