“يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي”

 

يتقدم الزميل المحرر الإعلامي الأستاذ الطاهر أحمد عبدالنعيم أبوخميرة بجريدة الطبعة الأولى بخالص العزاء والمواساة إلى ابن عمه الأستاذ حمدي حسن عبدالنعيم لوفاة نجله فقيد الشباب الأستاذ محمد حمدي حسن عبدالنعيم الذي وافته المنية في حادث أليم ويتقدم رئيس مجلس إدارة الطبعة الأولى والزملاء الإعلاميون بخالص العزاء للزميل الأستاذ الطاهر أحمد عبدالنعيم أبوخميرة سائلين المولى جل وعلا أن يتغمد الشاب الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته بالفردوس الأعلى من الجنة وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون وعظم الله أجركم وأحسن عزاءكم والبقاء لله تعالى وحده
رئيس مجلس إدارة مؤسسة الطبعة الأولى للصحافة والإعلام والزملاء الإعلاميون بالمؤسسة