توجيه فرق التدخل السريع بالتعامل مع حالات أطفال وكبار وأسر بلا مأوى

متابعة/جمال أحمد حسن
وجهت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي فرق التدخل السريع على مستوى الجمهورية بالتعامل مع بلاغات الأطفال والكبار والأسر بلا مأوى خلال الأيام الماضية، وذلك بالتنسيق مع منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء.
حيث تلقي فريق التدخل السريع المركزى والفرق المحلية بالمحافظات عدد ٢٠ بلاغا ، منها استغاثة سيدة وطفلتها الرضيعة بلا مأوى طردها زوجها من منزلها ، حيث أجرى الفريق دراسة الحالة للسيدة وتدعى ا.ع.ن تبلغ من العمر 32 عاما وكانت متزوجة ولديها طفلة رضيغة تبلغ من العمر 8 شهور ، وقد هجرها زوجها نتيجة لظروف خاصة بهما، وهي تحتاج إلى مكان تعيش به مع طفلتها الرضيعة ، وعليه تم التنسيق مع الإدارة العامة للمرأة لاستقبال السيدة وطفلتها بإحدى مراكز المرأة ضحايا العنف لتلقى كافة أوجه الرعاية الاجتماعية .
وعلى جانب آخر تحرك الفريق المركزى لفحص بلاغ العثور على طفل بجوار عمارات العبور بشارع صلاح سالم وتبين أن الطفل يدعى مدحت أ. م يبلغ من العمر 6 سنوات ، وقد تركه والده في الشارع، وعليه قام الفريق بنقل الطفل إلي إحدي مؤسسات الرعاية الاجتماعية لتلقى كافة أوجه الرعاية الاجتماعية ولحين إتخاذ الاجراءات اللازمة له.
وفى محافظة القاهرة تعامل الفريق المحلى مع ٤ حالات، حيث تواجدت سيدة سبعينة بلا مأوى تفترش الرصيف بمنطقة الخلفاوى بجوار مستشفي معهد ناصر، حيث إنها من محافظة سوهاج ، وتتواجد للعلاج بالمستشفي لمدة أربعة ايام ، ولا يوجد مأوى لها بالقاهرة تقيم به أثناء فترة علاجها ، وعليه تم استقبالها بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية لحين إنتهاء فترة علاجها .
كما أنقذ الفريق أيضًا طفل يقوم والده بتعريض حياته للخطر والتسول به أمام المارة بمنطقة رمسيس، حيث تم إخطار الشرطة وتم العرض علي النيابة العامة وتسليم الطفل لوالدته مع التعهد بحسن رعايته .
كما تعامل الفريق مع بلاغ يفيد بوجود شخص بلا مأوى مريض بكسور وجروح، علي الفور نسق الفريق مع منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء وهيئة الإسعاف المصرية لنقله للمستشفي لإجراء الكشف الطبي عليه ، وبعد الاطمئنان عليه تم استقباله بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية .
وتعامل فريق التدخل السريع المحلي بالقليوبية مع حالة أسرة بلا مأوى تفترش الرصيف بمدينة العبور تم طردها من منزلها لعدم سداد قيمة الايجار، علي الفور تم دراسة حالة الأسرة وتم التنسيق مع إحدى منظمات المجتمع المدنى لتوفير شقة موقتة للأسرة وتوفير فرصة عمل لرب الأسرة .
وتعامل فريق التدخل السريع المحلي بمحافظة المنوفية مع حالة مسن بلا مأوى يبلغ من العمر ٦٥ عامًا ، كان يفترش الرصيف أمام المحلات التجارية ، تعرض للطرد من منزله نتيجة عجزه عن دفع إيجار الشقة التي كان يقيم بها لذلك لجأ للإقامة بالشارع ، وعليه تم استقبال المسن بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية .
وتعامل فريق التدخل السريع بالبحيرة مع حالة طفل بلا مأوى يبلغ من العمر أربع سنوات وجد بالشارع نتيجة تخلي والديه عنه، علي الفور تم استقباله بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية لإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة له.
وتعامل فريق التدخل السريع المحلي بالاسكندرية مع ٣ بلاغات ، الأولي لمسن بلا مأوى تركة أبناءه بالمستشفي دون رعاية، وتوجه الفريق للمسن ونجح في إقناعه لاستقباله بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية، كما تم التعامل مع أطفال تركوا ذويهم لمشكلات أسرية وهم يفترشون الرصيف ويقومون بجمع الكارتون والزجاجات الفارغة حيث نجح الفريق في إقناعهم لاستقبالهم بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية .
كما تعامل فريق التدخل السريع المحلي بمحافظة الفيوم مع أشخاص بلا مأوى في العقد الرابع من عمرهم يفترشون الرصيف بإحدى الميادين ويعانون من بعض الاضطرابات النفسية البسيطة، وعليه تم التنسيق لاستقبالهم بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية لإعادة تأهيلهم للحياة مرة أخرى .
وتعامل فريق التدخل السريع المحلي بمحافظة أسوان مع حالة طفلة بلا مأوى تم العثور عليها ، وتم تحرير محضر شرطة ، والعرض علي النيابة العامة ، وتم إيداع الطفلة بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية لتتلقى أوجه الرعاية ولحين استكمال الاجراءات اللازمة لها .
هذا ويتلقي فريق التدخل السريع المركزي شكاوي وانتهاكات دور الرعاية الاجتماعية علي الخط الساخن ١٦٤٣٩ وبلاغات الاطفال والكبار والاسر بلا مأوى علي منظومة الشكاوي الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء علي الخط الساخن ١٦٥٢٨.