وزير التعليم العالي يبحث سُبل تعزيز التعاون مع مُنظمة الألكسو

 

 

 

امل كمال

استقبل د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو – ألكسو – إيسيسكو) صباح اليوم الثلاثاء الموافق 19 يوليو الجاري، د. محمد ولد أعمر، المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “ألكسو”؛ لبحث أوجه التعاون بين الوزارة ومنظمة الألكسو، وذلك بمقر الوزارة.

في بداية اللقاء، أشاد د. عبدالغفار بالدور الكبير الذي تقوم به منظمة الألكسو في الحفاظ على الثقافة العربية، والعمل على تطوير التعليم في العالم العربي، مشيرًا إلى أنها تسير بخُطى مُتميزة في تحقيق مختلف المهام الموكلة إليها في مجالات عملها التربوية والثقافية والعلمية، وفقًا لاستراتيجيتها وخطط عملها ومؤتمراتها الوزارية، مشيرًا إلى استعداد مصر لتقديم كافة وسائل الدعم اللازمة للأنشطة والبرامج التي تقوم بها المُنظمة.

وناقش الجانبان، أهم البرامج والأنشطة التي سيتم تنفيذها في المنظمة خلال الفترة القادمة، وأوجه التعاون بين الوزارة والمنظمة في المجالات المختلفة، وكذلك تم مناقشة كيفية تعزيز الدعم الكامل لمعهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة في تقديم الخدمة التعليمية المتميزة للطلاب المصريين والعرب.

ومن جانبه، أكد د. محمد ولد أعمر على الدور الهام التي تقوم به مصر في مجال التربية والثقافة والعلوم، مشيدًا بمنظومة التعليم العالي المصرية باعتبارها مركزًا للإشعاع الفكري والثقافي والتعليمي في المنطقة العربية، كما أشاد بالتطور الملحوظ الذي تشهده مصر ومؤسساتها التربوية والتعليمية فى عهد السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مؤكدًا أهمية تفعيل مجالات التعاون في مجالات عمل المنظمة.

حضر اللقاء، كل من د. محمد لُطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، ود. داليا خليل أمين مساعد المجلس الأعلى للجامعات، ود. محمد كمال مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة، ود. عبدالحق حايف مدير مكتب المدير العام للمنظمة.