أخبار عالمية

ألمانيا تدعو لفتح تحقيق بشأن مقتل مدنيين في قصف شمالي العراق

 

باريس/مرثا عزيز

أدانت وزارة الخارجية الألمانية، اليوم الخميس، قصفًا أودى بحياة نحو 9 مدنيين في منتجع سياحي في شمال العراق وحمّلت بغداد أنقرة مسؤوليته، داعيةً إلى فتح تحقيق طارئ في الملابسات والمسؤوليات عن هذه العملية.
وقالت وزارة الخارجية الألمانية في بيان “إن الهجمات على المدنيين غبر مقبولة على الإطلاق، ويجب أن تكون حمايتهم أولوية مطلقة في جميع الظروف”.
وفي وقت سابق من اليوم الخميس، رفض وزير الخارجية التركي اتهامات بأن الجيش التركي نفذ ضربات قاتلة بالمدفعية ضد سياح في شمال العراق.
في مقابلة مع محطة تي آر تي التركية الحكومية، قال مولود تشاوش أوغلو إن تركيا مستعدة للتعاون مع السلطات العراقية لتسليط الضوء على ”الهجوم الغادر”.
وقال تشاوش أوغلو: ”وفقًا للمعلومات التي تلقيناها من القوات المسلحة التركية، لم نقم بأي هجوم ضد المدنيين … معركتنا في العراق كانت دائما ضد منظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية”.
عقدت الحكومة العراقية، التي أدانت الهجوم ووصفته ”بانتهاك صارخ لسيادة العراق”، اجتماعا طارئا للأمن القومي، واستدعت سفير تركيا في بغداد وأمرت بوقف إرسال سفير عراقي جديد إلى أنقرة.
واتهم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تركيا بتجاهل ”مطالب العراق المستمرة بالامتناع عن الانتهاكات العسكرية ضد الأراضي العراقية وحياة أبنائها”.
وقال تشاوش أوغلو إن تركيا عرضت نقل الجرحى إلى تركيا لتلقي العلاج.
وتشن تركيا بانتظام غارات جوية في شمال العراق وأرسلت قوات كوماندوز لدعم هجماتها التي تستهدف عناصر من حزب العمال الكردستاني المحظور.
قال المسؤولون إن هجوم الأربعاء، يمثل المرة الأولى التي يقتل فيها سائحون في هجمات متكررة تشنها تركيا في المنطقة. تشيع الضربات التركية في المنطقة وقد قتلت مدنيين، معظمهم من القرويين المحليين، هناك من قبل.
قد تكون صورة ‏‏‏شخص واحد‏، و‏طائرة‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏
 
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى