الاحتلال يخطر بهدم

الاحتلال يخطر بهدم خيام ومنشآت في شرق القدس

 

باريس/مرثا عزيز

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، عددا من الفلسطينيين القاطنين في تجمع أبو النوار البدوي شرق القدس المحتلة بإخلاء مساكنهم وخيامهم ومنشآتهم أو هدمها.
وقال الناشط أبو عماد الجهالين، إن سلطات الاحتلال سلمت عددا من المواطنين من تجمع أبو النوار إخطارات بهدم منازلهم خلال أسبوعين من تاريخه، وإلا ستنفذ عمليات هدم واسعة بحق التجمع.
يذكر أن أرض التجمع الذي يقطنه البدو مملوكة بالكامل مسجلة من قبل لأهل بلدة عناتا المجاورة، ويقطن هذا التجمع حوالي 181 شخصا أكثر من نصفهم من الأطفال.
كما يسعى الاحتلال منذ سنوات إلى تفريغ منطقة برية القدس الشرقية من التجمعات البدوية، وذلك من أجل إفساح المجال للتمدد الاستيطاني ونشر المستوطنات في المنطقة، لتصبح المنطقة الشرقية للضفة الغربية منطقة استيطانية بالكامل
لا يتوفر وصف للصورة.