سفارة بيلاروس

“الخريجين” تهنئ سفارة بيلاروس بالعيد القومى

 

كتب / محمد مبارك

أرسلت الجمعية المصرية لخريجي الجامعات الروسية والسوفيتية برقية تهنئة لـ”سيرجى ترنتييف” سفير بيلاروسيا بالقاهرة ولجمهورية بيلاروسيا وشعبها الصديق بمناسبة العيد الوطني للبلاد.
من جانبه صرح “شريف جاد” رئيس جمعية الخريجين، أن العلاقات المصرية البيلاروسية تتسم بالإستقرار، لافتاً الى أن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بدأت في عام 1992 فور ولادة جمهورية بيلاروسيا الجديدة وفتح سفارتها بالقاهرة في أغسطس عام 1997 وكانت أول بعثة دبلوماسية لها في العالم العربى مما يعكس مكانة مصر لدى الشعب البيلاروسى، ثم توالت بعدها الزيارات بين البلدين، حيث قام الرئيس البيلاروسي بزيارتين رسميتين لمصر، كما قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة لبيلاروسيا في اطار حرص الجانبان على تعزيز العلاقات الثنائية سواء سياسياً أو اقتصاديا أو تجارياً، كما تنفذ مصر وبيلاروسيا حالياً ما يقرب من 19 مشروعا مشتركاً في مجالات الصناعة والعلوم والتعليم، كما تم توقيع 45 معاهدة دولية واتفاقيات فى الحماية المتبادلة للاستثمارات والعلاقات التجارية وتجنب الازدواج الضريبي وتسليم المجرمين والتعاون الاقتصادي والعلمي.
فى حين أشار دكتور “فتحى طوغان” أمين عام جمعية الخريجين الي أن بيلاروسيا تعتبر مصر أهم شريك لها في أفريقيا، كما أن مصر هى ثاني أهم وجهة سياحية للمواطن البيلاروسي، وعبر “طوغان” عن آمله فى اتاحة فرص التعاون مع المنتجعات السياحية التى تتميز بها بيلاروس.
فى سياق متصل أقامت سفارة بيلاروسيا بالقاهرة حفلاً حضره كل من الدكتور “خالد عبد الغفار” وزير التعليم العالى والبحث العلمى الذى قدم التهنئة بالعيد القومى وأشاد بالعلاقات الثنائية بين البلدين و”جيورجى بوريسينكو” سفير روسيا الاتحادية و”بسام درويش” السفير السورى وعدد من سفراء الدول الأجنبية ووفد من جمعية الخريجين، وفى كلمته أشاد “ترنتييف” بالعلاقات الثنائية مع مصر كونها من أوائل الدول التي رحبت بجمهورية بيلاروسيا الجديدة، مؤكداً على أن مصر دولة إقليمية رائدة ومؤثرة ذات سياسة خارجية ديناميكية، كما أشاد بالإنجارات التى تقوم بها الدولة المصرية فى اعادة بناء البنية التحتية، هذا وقد تضمن الإحتفال عرض لبانوراما المعالم السياحية فى بيلاروسيا
قد تكون صورة ‏‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏أشخاص يقفون‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏