لفولى يوضح توقيت اللجوأ لعمليات نحت الجسم الديناميكية

كتبت هدي العيسوي
عملية نحت الجسم الديناميكي هي أحد الحلول الحديثة للحصول على جسم مثالي وقوام ممشوق و ذلك عن طريق شفط الدهون المتراكمة في مناطق معينة في الجسم ثم شد الجلد لإبراز جمال الجسم، وعملية نحت الجسم الديناميكي أو ما يسمى بنحت الجسم رباعي الأبعاد هي من أحدث العمليات التجميلية التي ظهرت في الآونة الأخيرة.
وصرح الدكتور محمد الفولى أستاذ جراحات السمنة وتنسيق القوام وشفط الدهون وتكميم المعدة وصاحب مبادرة”صحتك أحلى بدون سمنة”، أن نحت الجسم الديناميكي أو ما يعرف بشفط الدهون بالفيزر هو عملية من عمليات التجميل الحديثة والتي تعتبر نقلة في مجال جراحات التجميل حيث تعتبر هذه العملية من أفضل عمليات التجميل وأكثرها أماناً على صحة الفرد.
وقال الدكتور محمد الفولى، تتم عملية شفط الدهون بالفيزر عن طريق إصدار موجات فوق صوتية ذات تردد معين تجاه المنطقة المراد التخلص من الدهون فيها و تعمل تلك الموجات على تفتيت الدهون الصلبة و تحويلها إلي صورة سائلة حتى يسهل إمتصاصها خارج الجسم.
وأضاف الدكتور محمد الفولى، تعتبر هذه العملية من العمليات السهلة و الآمنة و التي تكون نتائجها مرضية جداً للمريض, كما أنها يمكن أن تتم تحت تأثير المخدر الموضعي في حالة إذا كانت سيتم شفط الدهون من جزء محدد من الجسم أما في حالة شفط الدهون من أماكن مختلفة فيتم اللجوء إلي المخدر الكلي.
وتابع الدكتور محمد الفولى أستاذ جراحات السمنة وتكميم المعدة، أن الكثير من الناس يلجأ إلي عملية نحت الجسم لعدة أسباب منها للتخلص من الدهون المتراكمة في منطقة معينة من الجسم مثل البطن, الأرداف و الذراعين للحصول على جسم جذاب ويلجأ البعض لعمليات شفط الدهون بعد عمليات السمنة المختلفة حيث أنه قد يكون هناك بعض الدهون في بعض المناطق في الجسم لم تفقد بعد.
وأكد الدكتور محمد الفولى، يتم اللجوأ لعملية نحت الجسم ديناميكى الأبعاد في حالة تراكم الدهون في مناطق يصعب التخلص منها بالطرق التقليدية حيث يعرف عن دهون منطقة البطن أنها يصعب التخلص منها و تحتاج إلي ممارسة الرياضة بشكل يومي مع الحرص على اتباع نظام غذائي صحي قليل الدهن من أجل حرق الدهون, لكن يكون الحل الأسهل و الأسرع هو عملية شفط الدهون و نحت الجسم لإبراز عضلات البطن و الحصول على الجسم المثالي.
وأشار الدكتور محمد الفولى، عادة بعد فترة الحمل و الولادة تكتسب المرأة وزناً إضافياً و يصبح الجسم غير متناسق نتيجة لزيادة الدهون في مناطق معينة دون الأخرى لذلك تكون عملية شفط الدهون و نحت الجسم حلاً مثالياً للقوام المتناسق وقد يلجأ بعض الشباب لعملية نحت الجسم الديناميكي بهدف إبراز عضلات الجسم المختلفة.