أصحاب المخابر يسرقون دعم المواطن الدقهلاوى

متابعة د إسراء مرجان:

مختار يحيل ٣٦ محضرا للنيابة العامة .

شدد محافظ الدقهلية علي إستمرار الحملات التموينية.

 

حيث ضبط العديد من المخالفات التموينية بالمخابز بمراكز ومدن شربين وبلقاس والسنبلاوين.

ضمن  توجيهات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بتوفير إحتياجات المواطنين من السلع المطابقة للمواصفات والتصدى لكافة أشكال الغش التجارى.

حرص  الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية أنه لن يسمح بالفساد خاصة فى الأسواق ومحلات بيع كافة أنواع السلع لتوفير الإحتياجات اليومية للمواطنين مشيرا لتكثيف الحملات لضبط الأسعار ومنع الغش التجاري والإحتكار .

وأشار مختار أنه يتابع يوميا نتائج الحملات التموينية التى يتم تنفيذها بنطاق مراكز ومدن المحافظة بتعاون الوحدات المحلية مع قطاعات التموين ومباحث التموين والصحة والطب البيطرى والبيئة.

حيث قال محافظ الدقهلية أن الحملات التموينية أسفرت عن تحرير 36 محضرا في مجال المخابز بعدد من مراكز ومدن المحافظة وقرر “مختار” احالة كافة المحاضر المحررة للنيابة العامة لإعمال شئونها.

جاءت تصريحات محافظ الدقهلية بعد اطلاعه علي التقرير الذي عرضه المحاسب السيد دايرة وكيل وزارة التموين بالدقهلية بشان حملات التفتيش والرقابة التموينية التي نفذت  ببعض المراكز والمدن.

ووجه”مختار” لإتخاذ كافة الاجراءات القانونية حيال المخالفين ومتابعة تصرفات النيابة في المحاضر المشار إليها.

ومن جانبه أوضح وكيل وزارة التموين بالدقهلية إن الحملات التي تم تنفيذها شملت المرور علي المخابز بمراكز شربين وبلقاس والسنبلاوين وإن المحاضر التي تم تحريرها عبارة عن 17 محضر نقص وزن و7 محاضر إنتاج خبز غير مطابق للمواصفات القانونية و6 محاضر عدم وجود سجل و1 محضر عدم إعطاء بون للمواطنين و4 محاضر تصرف في دقيق و1 محضر مبيعات وهمية.

وإضاف أنه تم التحفظ على23 شيكارة دقيق مدعم، وأنه تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد المخالفين. 

وأكد محافظ الدقهلية على تكثيف حملات الرقابة التموينية بنطاق المحافظة بالتعاون والتنسيق التام فيما بين رؤساء المراكز والمدن والأحياء ومديريات التموين ، والصحة، والطب البيطرى وجهاز حماية المستهلك ومباحث التموين وذلك حرصا على صحة وسلامة المواطنين وكذا توفير مطالب وإحتياجات المواطنين من السلع والمواد التموينية والتصدى لجميع أنواع المخالفات وتطبيق القانون بكل الحسم والحزم حيال المخالفين.