بذكراها الـ 70.. هاني شنودة: «ثورة 23 يوليو» ملحمة وطنية وانطلاقه لتاريخ مصر الحديث

كتب: أحمد زينهم
نظم هاني شنودة سفير المحبة والسلام ندوة تحت عنوان “70 يا ثورة 23″، تناولت ملحمتها الوطنية، وذلك مناسبة حلول الذكرى الـ70 لثورة 23 يوليو المجيدة.
وتقدم الحضور بخالص التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وإلى القوات المسلحة الباسلة، وإلى جموع الشعب المصري العظيم، بمناسبة حلول ذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة، معربين عن خالص امانيهم لمصر بتحقيق مزيد من التقدم والازدهار والمضي قدما في سعيها الحثيث نحو تعزيز التنمية الشاملة على كافة الأصعدة والمستويات نحو بناء الجمهورية الجديدة فى ظل القيادة الحكيمة لرئيس الجمهورية، داعيين الله أن يحفظ مصر قيادة وجيشا وشعبا.
وأكد هاني شنودة أن ثورة 23 يوليو تمثل ملحمة وطنية ونقطة تحول في تاريخ مصر الحديث، حيث وضعت الأسس الحقيقية لبداية حقبة جديدة قائمة على تحقيق العدالة الاجتماعية واسترداد الكرامة والقضاء على الاستعمار.
ووضحت الندوة إلى أن ثورة 23 يوليو جسدت إرادة الشعب المصري في مواصلة بناء مصر الجديدة، والتلاحم والتكاتف بين الشعب والجيش، في ملحمة وطنية حققت للمواطن كرامته وحقه في عيش حياة كريمة.
وأشار سفير المحبة والسلام هاني شنودة على أن عمله في مجال الخدمة المجتمعية هو اسمى أحلامه وأهم طموحاته، لأنه يشعر بنشوة وفرحة كبيرة في أي عمل إنساني يقوم به.
وأكد هاني شنودة على أهمية العمل الإنساني الذي يكون همه الأول والأخير خدمة الإنسان، والإهتمام بمصالحه، والسعي وراء تحقيق هذه المصالح بكل الطرق المتاحة، والشعور الذي تراه على وجه كل من تقدم له خدمة شعور لا يقدر بثمن، والفرحة التي نحصل عليها بعد كل عمل إنساني ننجزه تساوي الكثير والكثير، ولذلك فإن العمل الإنساني والخدمي يعتبر من أرقى الأعمال وأهمها.
يشار إلى أن هاني شنودة أحد أبناء الإسكندرية ومرشح سابق لمجلس الشعب في الإسكندرية، ومن ألقابه وإنجازاته سفير النوايا الحسنة 2019، أفضل شخصية إنسانية 2020، سفير جبر الخواطر 2021، سفير المحبة والسلام 2021، ويعد من أهم الشخصيات المؤثرة علي مواقع التواصل الاجتماعي حيث أنه يشارك ويساعد في نشر الأخبار والحالات الإنسانية علي صفحته الشخصية ودائما مايحاول يساعد بكل الطرق التي يقدر عليها لمساعدة كل الحالات الإنسانية في الإسكندرية وخارجها.