“الخريجين” تنعى الموسيقار فتحى الخميسى

كتب / محمد مبارك
 
أرسلت الجمعية المصرية لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية برقية عزاء لأسرة الموسيقار الدكتور فتحى الخميسى وابناؤه “مراد و دلال” الذى وافته المنية بعد صراع طويل مع المرض.
هذا وصرح “شريف جاد” رئيس الجمعية أن فتحى الخميسى من أبرز الموسيقيين فى مصر، فهو ابن الفنان والشاعر الكبير “عبد الرحمن الخميسى” الذى عاش فى موسكو وكان أحد الداعمين الأساسيين للعلاقات المصرية – الروسية، حيث درس فى كونسرفتوار موسكو وأصبح استاذاً لعلوم الموسيقى ثم حصل على الدكتوراه من الإتحاد السوفيتى، وأضاف “جاد” أن فتحى الخميسى كان له تجربة فريدة فى موسكو عندما أسس فرقة غنائية لتقديم الأغانى الوطنية من خلال الأنشطة الطلابية والتى تميزت فى هذه الحقبة بحضور طلابى عربى مكثف.
كما أشار د.”فتحى طوغان” الأمين العام لجمعية الخريجين أن وفاة فتحى الخميسى هى خسارة كبيرة للموسيقى العربية فقد كان الراحل موسيقياً مبدعاً ذو أنامل ذهبية ستظل موسيقاه تعزف لروح الوطن. وقال د.”أنور ابراهيم” وكيل وزارة الثقافة الأسبق أن فتحى الخميسى ساهم بشكل كبير فى التعريف بالتحولات التى حدثت فى النهضة الموسيقية المصرية.
فى حين ذكر د.”يحيى عبد التواب” استاذ المسرح والباليه، أن الموسيقى فى مصر والوطن العربى فقدت موسيقياً كبيراً ترك وراءه ثروة من الإبداع الموسيقى الغنائى والسيمفونى الى جانب مجهوداته فى البحث العلمى، وعبر عن آمله فى أن تقوم أكاديمية الفنون بتكريم أسمه ونشر اعماله.
كما نعى “مراد جاتين” مدير المركز الثقافية الروسية فى مصر الراحل فتحى الخميسى قائلاً :”حزنت لرحيله لكونه أحد خريجى روسيا المتميزين فى مجال الموسيقى، فقد سبق وأن أستمتعت لموسيقاه المتميزة فى يوم الاحتفال بمئوية والده عبد الرحمن الخميسى التى نظمتها جمعية الخريجين بالمركز الثقافى الروسى بالقاهرة”