الفجيرة للثقافة والإعلام” تنظم محاضرة في استشراف المستقبل

كتب – علاء حمدي
 
نظمت هيئة الفجيرة للثقافة والاعلام محاضرة بعنوان استشراف المستقبل استضافها مجلس رجل الأعمال محمد علي الملا بالفجيرة وذلك ضمن فعاليات القافلة الثقافية الاعلامية الأولى، بحضور الدكتور سعيد الحمر اليماحي المدير التنفيذي لهيئة الفجيرة للثقافة والاعلام، وسعادة ناصر اليماحي عضو المجلس الوطني الاتحادي وسعادة محمد علي الملا وسعادة خليفة خميس مطر الكعبي وعدد من المسؤولين.
وتحدث في المحاضرة التي أدارها الإعلامي علي الزوهري، الخبير سليمان محمد الكعبي الرئيس التنفيذي لمؤسسة استشراف المستقبل، حيث أكد على أهمية استشراف المستقبل كونه وسيلة لمساعدتنا على التفكير في القضايا المعاصرة والتحديات طويلة المدى المرتبطة بتحقيق الأهداف بالإضافة إلى أنه علم يحاول وضع تنبؤات محتملة الحدوث في المستقبل لتحقيق النتائج المرجوة منها.
واستعرض الكعبي استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل وهدف الاستراتيجية في وضع أنظمة حكومية تجعل من استشراف المستقبل جزءا من عملية التخطيط الاستراتيجي في الجهات الحكومية والقطاعات الأخرى، مشيرا إلى أن دولة الإمارات دخلت عالم استشراف المستقبل في العام 2015، فأصبحت تمثل المرجعية الأساسية في استشراف المستقبل باعتبارها بيئة خصبة لبناء المستقبل.
ودعا الخبير الكعبي إلى أهمية نشر ثقافة الاستشراف وتعزيز الوعي بالفكر المستقبلي وأهميته بين أفراد المجتمع بالإضافة إلى العمل على تفعيل الوظائف المستقبلية من خلال استكشاف المهارات لدى الأبناء، وفي ذلك دعا إلى إنشاء مركز متخصص لإدارة المهارات فضلا عن تأسيس إدارة متخصصة في الحكومة لاستشراف المستقبل تدعم المؤسسات الحكومية وتنشر ثقافة استشراف المستقبل من خلال بناء فرق لاستشراف المستقبل.
وفي ختام المحاضرة تحدث عدد من الحضور عن استشراف المستقبل واهميته شارحين جانبا من تجاربهم الخاصة في ذلك.