رياضة

وزير الشباب يبحث مع المدير الإقليمي لمنظمة اليونيسيف تعزيز أُطر التعاون المشترك

سناء سعفان
 
التقي الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، اليوم الاربعاء، السيده/ أديل خُضُر المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ لبحث تعزيز أُطر التعاون المشترك بين الجانبين خلال الفترة المقبلة، بما يتفق مع رؤية الدولة المصرية وأولوياتها، وتقييم ما تم تنفيذه من برامج ومشروعات مشتركة خلال الفترة الماضية.
حضر اللقاء جيرمي هوبكنز ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”، اللواء اسماعيل الفار المدير التنفيذي لوزارة الشباب، الدكتور عبد الله الباطش مساعد الوزير للسياسات والتنمية الشبابية، الدكتورة سونيا عبد الوهاب رئيس الادارة المركزية للتنمية الرياضية، منال جمال رئيس الادارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب، الدكتورة ياسمين عراقي رئيس الادارة المركزية للتخطيط والمتابعة، مصطفي مجدي معاون الوزير للسياسات والتنمية الشبابية، الدكتورة غادة جمال مدير عام الادارة العامة للقاعدة الشعبية، وئام الليثي مسئول برامج النشء والشباب بمنظمة اليونيسيف.
استعرض اللقاء أبرز البرامج التي تتعاون وزارة الشباب والرياضة في تنفيذها مع “اليونيسيف” على مستوى تدريب وتنمية مهارات النشء والشباب من خلال برنامج “مشواري” وسفراء مشواري، وكذلك تم استعراض مبادرة “شباب بلد”، وأندية الفتاه والمرأة بمراكز الشباب، وكذا تم الحديث عن معامل الابتكار، ومراكز التدريب المهني داخل مراكز الشباب، ومراكز الشباب البحثية.
وتناول اللقاء مبادرة “دوّى” والتي تُقام تحت رعاية قرينة السيد رئيس الجمهورية، فى إطار تمكين الفتيات وتشجيعهن على المشاركة المجتمعية وممارسة الرياضة، وبرامج الرياضة من أجل التنمية، وكذلك تم التطرق الي الاستراتيجية الوطنية الرياضة من أجل التنمية، ومناقشة استحداث برامج جديدة لخدمة الشباب والنشء خلال الفترة المقبلة.
وأكد وزير الشباب والرياضة أن الدولة المصرية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي حريصة على المشاركة المجتمعية لجميع المؤسسات في المجتمع، والتوسع في تعزيز التعاون مع المؤسسات الدولية التي تدعم الشباب والنشء في برامجهم المختلفة، انطلاقاً من الدور الوطني والذي يعود بالنفع على المجتمع في شتى المجالات.
وأعرب “صبحي” عن تقديره الكبير لمنظمة اليونيسيف وجهودها الكبيرة والدؤوبة في مصر، مشيداً بالتعاون المثمر والبناء بين الوزارة واليونيسيف في مختلف البرامج التي يتم تنفيذها على مدار العام، مطالباً التوسع في المشروعات المشتركة خلال الفترة المقبلة بوضع خطة عامة تشمل كل البرامج المراد تنفيذها بالتعاون مع الإدارات المركزية المختلفة بالوزارة، وتخدم النشء والشباب كمشروع تكاملي يُجري تنفيذه على مستوى مراكز شباب الجمهورية.
واستعرض وزير الشباب خلال اللقاء مشروع المنصة الوطنية للشباب “كياني” والخدمات التي ستقدمها للشباب من خلال التعاون والتكامل مع كافة الوزارات، موجها الدعوة لمنظمة اليونيسيف للمشاركة الفعالة في المنصة للوصول السريع والفعال للشباب المصري.
ومن جانبه، قدم المدير الإقليمي لمنظمة اليونيسيف الشكر إلى وزير الشباب لحرصه على تفعيل التعاون وتوجيهاته بالتوسع في تحقيق أقصى استفادة ممكنة للشباب والنشء المصري من الشراكة الاستراتيجية مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”، وهو ما يعكس دعم الحكومة المصرية لعمل المنظمة في مصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى