أخبار

وليد الدالى يحذر من إهمال علاج الشرايين الطرفية .. قد تسبب البتر

كتبت هدي العيسوي
صرح الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحات الأوعية الدموية بجامعة القاهرة وخبير علاج إنسداد شرايين الساق بالقسطرة الطرفية، أن الشرايين هي نوع من الأوعية الدموية المسئولة عن ضخ الدم من القلب إلى أجزاء الجسم المختلفة، وتعمل الشرايين الطرفية على إمداد الساق بالغذاء والأكسجين اللازمين لأداء الوظائف الحيوية وتقوية الجهاز المناعي ومقاومة الميكروبات وتجديد الأنسجة.
وقال الدكتور وليد الدالى، أن مرض انسداد الشرايين في الساق هو ما يسمى بمرض الشريان المحيطي (PAD)، وقد يتشابه مع ما يحدث عند انسداد شرايين القلب، حيث يتوقف تدفق الدم إلى الساق.
وأضاف الدكتور وليد الدالى، أنه عادة ما يصاب الأشخاص بـانسداد الشرايين في الساق نتيجة التصلب وضيق الشرايين، وهو ما قد يحدث بسبب التدخين والتقدم في العمر وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول أو الإصابة بمرض السكري لأنه يُضاعف مشاكل الأوعية الدموية، والتهاب الأوعية الدموية ويعد سببا أقل شيوعا والعامل الوراثي وزيادة الوزن، والحياة المرفهة الخالية من الحركة والنشاط العام.
وأكد الدكتور وليد الدالى، تحدث الإصابة بانسداد الشرايين بشكل تدريجي وفي بعض الأحيان لا يعاني المريض من أي أعراض في بداية ظهور المرض، ولكن نقص التروية الدموية للساق يتسبب في عدة أعراض التي تعد ناقوس الخطر لوجود مشاكل في الأوعية الدموية.
وأوضح الدكتور وليد الدالى يجب التنبيه على أهمية زيارة الطبيب وعدم إهمال الأعراض التي يشعر بها المريض، حيث يساهم التشخيص المبكر في علاج الحالة بصورة أفضل وتحسنها بشكل كبير، كما تجنب المريض حدوث مضاعفات انسداد شرايين الساق، ومن أهمها الإصابة بالغرغرينا الجافة أو الرطبة بسبب موت الأنسجة تماما والتي قد تتطور إلى وجوب بتر الساق لا قدر الله.
وأشار الدكتور وليد الدالى خبير علاج إنسداد شرايين الساق بالقسطرة الطرفية أن الوقاية من انسداد شرايين الساق تتلخص فى عدة أشياء مهمة منها الإقلاع عن التدخين وممارسة التمارين الرياضية بانتظام وتناول الأطعمة الصحية وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون والتي ترفع مستوى الكوليسترول في الدم وفقدان الوزن الزائد والتحكم في الانفعالات والمشاعر السلبية وممارسة التمارين التي تساعد على الاسترخاء مثل اليوجا.
 
 
 
 
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى