أخبار

اتحاد شباب العمال بالإسكندرية ينظم مؤتمرا للحوار الوطني

كتبت فاطمة حسن

نظم الأتحاد العام لشباب العمال بالإسكندرية التابع لوزارة الشباب والرياضة،

مؤتمر كبير عن الحوار الوطني الذي دعا إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي،
وذلك بقاعة مؤتمرات نقابة المهندسين بالشاطبي ،برئاسة المهندس الدكتور هشام سعودي
وحضور مهندس كريم عزت عضو مجلس إدارة نقابة المهندسين وأمين الصندوق بالإسكندرية ،
وبحضور عبد العزيز سمير رئيس الاتحاد العام ،
و الكيميائي مجاهد الصباغ الباحث السياسي والاقتصادي ،
ومحمد شاهين رئيس الأتحاد بالإسكندرية ،
دكتورحسام عيسي الباحث فى العلوم السياسية و العلاقات الدولية ،
ووكيل وزاره القوه العامله المستشار ياسر سعيد ،
و نائب رئيس الأتحاد محاسب أحمد رزق الحكيم،
أمين الصندوق محاسب رضا صبحي ، و سعيد جريو المدير التنفيذي
،رئيس لجنة الإعلام أيمن درويش
،
وحضور عدد من قيادات الأتحاد بالإسكندرية و المحافظات ،ولفيف من القيادات السياسية والصحفية والإعلامية، و محاضرين علي اعلي مستوي ،حيث قام بالتنظيم المؤتمر مجموعة من شباب الجامعات .

بدءا المؤتمر بالسلام الوطني
و قد قام احمد رزق الحكيم نائب رئيس الاتحاد بالإسكندرية بالترحيب بالسادة الحضور ،

وقد قام بأفتتاح اللقاء كريم عزت عضو مجلس إدارة الاتحاد بالترحيب بالسادة الحضور، وإشادة بدور الاتحاد وجه الشكر للجميع على الدور المبذولة.

،كما تحدث الكيميائي مجاهد الصباغ
وأكد”أن الحوار الوطني يهدف إلى تعزيز تبادل الرؤى والتوافق وتوحيد الآراء نحو الجمهورية الجديدة، حيث نسعى لحوار جاد ومؤثر،
فالرئيس السيسي كان حريص على تطبيق رؤيته لإصلاح الدولة وتأسيسها
ونحن الآن نتحدث عن حوار وطني شامل بعد تحقيق إنجازات بطول البلاد وعرضها،
و بدعوة من سيادته بدون إقصاء أحد، وتأكيده على ضرورة الاستماع للرأي والرأي الأخر، نتفق أو نختلف ولكن الغاية في النهاية المصلحة العليا للوطن.

” وهذا يؤكد الرغبة الصادقة فى إجراء حوار وطنى موضوعى يتناول القضايا الكبرى التى يعانى منها الوطن ويصل إلى نتائج تحقق الأهداف التي يرجوها الشعب والرئيس منه

و أضاف رئيس الاتحاد العام عبد العزيز سمير ، انه يجب أن تكون الدولة على مسافة واحده من كافة تيارات وفئات المجتمع لإدارة حوار وطني حول أولويات العمل الوطني خلال المرحلة الراهنة.
حتى تكون هناك حياة سياسية سليمة خاصة فى الفترة المقبلة.
وفيما يتعلق بالمحور الاجتماعي، فتضمن كيفية مواجهة الغلاء والاحتكار والسيطرة علي الاسواق وتحفيز المسئولية الاجتماعية للقطاع الخاص.

وتحدث دكتور حسام عيسي
عن أبرز الأولويات والقضايا التي من المفترض أن يشملها الحوار الوطني؟
فيما يتعلق بالمحور الاقتصادي، فتتمثل قضاياه في ضرورة فتح نقاش حول خطة دعم الصناعة الوطنية وتطوير شركات القطاع العام وقطاع الأعمال العام، والنظر في إجراءات إقتصادية جديدة لتحفيز الإستثمار ورفع معدلات الأداء الاقتصادي .

و أضاف محمد شاهين رئيس الأتحاد بالإسكندرية ، أن من أهم محاور مقترحات الحوار الوطني ملف التعليم و الاقتصاد، و دراسة القوانين جيدا لمعالجة ما بها من ثغرات تضر مصلحة المواطن، وزاد على ذلك بأن أكد على ملف الهوية الوطنية وعودة العصر الذهبي للإعلام و الصحافة، واستثمار القوى البشرية من الشباب خصوصا، وتنشئتها تنشئة وطنية قومية.

و قال سعيد جريوه المدير التنفيذي ،حول المحاور السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية والتى أقترحها لتكون ضمن جدول أعمال الحوار الوطني، والتي شملت عدد من القضايا الفرعية المنبثقة منها أهمها قضية مستقبل الحياة الحزبية في مصر وإصدار قانون الإدارة المحلية باعتبارها من أهم القوانين المكملة للدستور، وإجراء انتخابات المجالس المحلية لتقوم بدورها فى رفع معاناة المواطن الحياتية واليومية

وقال وكيل وزاره القوه العامله المستشار ياسر سعيد مؤكد على الدور الرائد الذي تلعبه العمالة المصرية في الإقتصاد والتنمية المجتمع ودور
الأسرة في تربية الطفل ، لخلق شباب واعي و جيل المستقبل عندما يقبل على الزواج أو سوق العمل، لذلك يجب تكثيف الوعي داخل الأسر المصرية والوصول لهم في كل النجوع .

وأعرب محاسب احمد رزق الحكيم نائب رئيس الإتحاد العام ، عن تفاؤله فى أن تكون مخرجات الحوار دفعا لحياتنا السياسية والمدنية إلى الأمام وأن تقدم رؤية جديدة بها حلول لقضايانا الكبرى
واكد رضا صبحي امين الصندوق
ان الحوار الوطني مكفول لجميع أطياف المجتمع، وأنه حان الوقت للاتفاف حول مائدة الحوار وإخراج مقترحات تساعد في مطالب الشعب من القيادة السياسية والتي تصب في مصلحة الوطن والمواطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى