أخبار

العودة للكمامة.. تحذيرات عاجلة للمطاعم والمنشآت السياحية

كتب :عادل جادو- اسوان

حزرت غرفة المنشآت والمطاعم السياحية برئاسة عادل المصري، أعضائها، من التهاون في اتخاذ واتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة تداعيات وتحورات فيروس كورونا، في ظل تصاعد الإصابات بالفيروس، وتكرار تحذيرات الجهات الصحية العالمية والمحلية من ازدياد أعداد الإصابات بالفيروس. كورونا
عليه ضرورة قيام المطاعم والمنشآت السياحية بتوخي الحذر خلال هذه الفترة وأهمية التمسك بالإجراءات المتبعة في الشأن الوقائي والاحترازي لمواجهة فيروس كورونا، وضرورة العودة إلى تطبيق استخدام الكمامة طوال فترة التواجد بالعمل، مع التزام المطاعم بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية المقررة في هذا الشأن.
وشار رئيس الغرفة، إلى أن بيانات وزارة الصحة والسكان، وتصريحات الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، أكدت على وجود بعض الزيادات في أعداد المصابين بفيروس كورونا داخل مصر، فضلا عن الزيادة في نسب الإصابات بالعديد من الدول الأوربية، مما يستوجب التعامل مع هذا الأمر باتخاذ إجراءات وقائية لمنع تفشي هذا الفيروس وتحوراته.

وجدد ، دعوته إلى أعضاء الجمعية العمومية لغرفة المنشآت والمطاعم السياحية إلى ضرورة التزامهم واتباعهم للمعايير الخاصة بضمان تقديم غذاء صحي وسليم وآمن والتي تُعرف بمعايير سلامة وأمان الغذاء الصحي، وذلك حفاظا على صحة وسلامة المواطنين والسائحين المترددين على هذه المنشآت وسمعة السياحة المصريه
وإصدار تعليمات للعاملين باتباع المعايير الصحية لتجهيز الخامات الغذائية قبل دخولها مرحلة الطهي، مع اتباع طرق الحفظ السليمة بعد الطهي، وقبل تقديمه لروادها، مع تنظيف وتطهير المعدات والأدوات المستخدمة فى تجهيز وطهي الطعام وأيضا الاهتمام بتنظيف وتطهير خزانات المياه بصفة دورية ومنتظمة.

وأكد رئيس الغرفة ، سعي وحرص جميع أعضاء الغرفة للحفاظ على صحة المواطنين والعاملين بها، من خلال إتباعهم لكافة الضوابط والإجراءات الاحترازية والتدابير الصحية والوقائية، للمساهمة في منع انتشار فيروس كورونا، والتأكيد أيضا على أمن وسلامةالغذاء المقدم لرواد المطاعم والمنشآت السياحية، من أجل الحفاظ على التدفق السياحي وتعزيز مكانة مصر الرائدة على الخريطة السياحية العالمية.
على ضرورة إجراء تحاليل دورية طبية على جميع العاملين المرتبط عملهم بالغذاء لضمان خلوهم من الأمراض، حيث إن الإخلال بهذه الإجراءات يسيء إلى صناعة وسمعة السياحة في مصر، والتي بذلت الدولة والقطاع السياحي مجهودات كبيرة لعودتها مرة أخرى بعد عناء دام لفترة طويلة
شار إلى ضرورة تنفيذ واتباع الإجراءات الاحترازية بصورة صارمة، وكذلك تدريب العاملين بالمنشآت والمطاعم السياحية على هذه الإجراءات، واعتبار أن هذه الأمور تعد من أولويات السائح واهتماماته
أن وزارة السياحة والآثار، أكدت فى خطابها الموجه من محمد عامر، رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الفندقية والسياحية والأنشطة السياحية، إلى الغرفة بأنها ستقوم بتكليف حملات رقابية للمرور على جميع المنشآت والمطاعم السياحية بشكل مفاجئ للتأكد من إتباعها للإجراءات الاحترازية والمعايير الصحية السليمة ومن يثبت عدم إلتزامه بهذه الإجراءات سوف تقوم وزارة السياحة والآثار بغلق وإيقاف تراخيص المنشآة وأيضاً إيقاف المدير المسئول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى