أخبار

زلط : الدولة تساند المصانع المحلية لعبور التداعيات السلبية الناتجة عن الأزمة العالمية

كتبت هدي العيسوي
 
قال محمد زلط رئيس شعبة الأحذية بغرفة صناعة الجلود و رئيس شركة زلط للصناعات الجلدية إن الحكومة تهتم بالصناعة المحلية بشكل كبير خلال المرحلة بالتعاون مع ممثلي ومستثمري القطاع الصناعي المصري، مؤكدا ان الصناعة المحلية هي قاطرة تنمية حقيقية.
وأكد في تصريحات صحفية اليوم، ان المصانع الوطنية مستمرة في العمل رغم ارتفاع تكاليف الانتاج، بما يضمن الحفاظ علي العمالة الموجودة لديها، وكذلك تلبية الاحتياجات المحلية من الاحذية والمنتجات الجلدية، فضلا عن التصدير وجلب العملة الصعبة.
وأشار الي ان الصناعة المصرية قادرة علي مواجهة التحديات الراهنة، والتي هي في الاساس ليست أزمة محلية، ولكنها نتاج أزمة عالمية أثرت علي كبريات الدول.
وأشاد زلط بالقرارات والاجراءات التي أعلنتها الدولة مؤخرا لدعم القطاع الصناعي لتجاوز تداعيات الازمة العالمية التي ألقت بظلالها علي تكلفة الانتاج وارتفاع الاسعار النهائية،لافتا الي انه من هذه الاجراءات تسهيل منح التراخيص الصناعية وتشكيل لجنة لحل مشاكل المستثمرين لدي مجلس الوزراء.
وأكد أيضا أهمية قيام وزارة الصناعة والتجارة بحصر عدد كبير من الخامات ومستلزمات الانتاج التي يتم استيرادها من الخارج تمهيدا لتصنيعها في السوق المحلية وتحقيق قيمة مضافة لتوفير العملة الصعبة وتفاديا لأية أزمات خاصة بالاسواق العالمية.
وحول مأثير مؤخرا علي لسانه في أحد التصريحات التليفزيونية بشأن تفكيره في إغلاق مصنعه، قال زلط ان تلك التصريحات مجتزأة من سياقها، اذ أن الحديث كان عن أزمة سلاسل الامداد العالمية والتضخم العالمي، وتأثيرها علي ارتفاع تكلفة الانتاج وغلاء الاسعار، مؤكدا قدرة الصناعة المحلية علي تجاوز أية أزمات خاصة في ظل يقظة الحكومة المصرية وانتباهها بشكل مسبق عن الأزمات ووضع الاجراءات والسياسات المناسبة وهو الأمر الذي نجح قبل ذلك وقت اندلاع أزمة كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى