أخبارمحافظات

تعرف ضوابط صرف الأسمدة المدعمة بجنوب سيناء

 

امل كمال جنوب سيناء

 

 

عقد الدكتور محمد شطا، مدير مديرية الزراعة بجنوب سيناء، لقاء برؤساء مجالس الجمعيات المحلية والمركزية بالمحافظة وعدد من مديريها، اليوم الثلاثاء؛ لتحديد آليات وضوابط صرف الأسمدة المدعمة.

في بداية اللقاء رحبت المهندسة دعاء فتحى مديرة إدارة التعاون بالحضور موجهة الشكر للدكتور مدير المديرية لما بذله من جهد لخدمة المزارعين للعمل على توفير السماد المدعم، وجميع الأجهزة الأمنية والمسؤولين وجميع شيوخ وعواقل القبائل ورؤساء مجالس إدارات الجمعيات التعاونية الزراعية بالمحافظة؛ للتعاون في سبيل تنمية ودعم القطاع الزراعي والارتقاء بالمنظومة الزراعية على أرض الفيروز .

كما تقدم مدير مديرية الزراعة بخالص الشكر والتقدير لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء والسيد القصير وزير الزراعة  واللواء محافظ جنوب سيناء .

وخلال اللقاء شدد مدير مديرية الزراعة على أن يجرى صرف السماد المدعم للمزارعين وفقا للضوابط والآليات المعمول بها من أجل ضمان وصول السماد للمستحقين من المزارعين، وجرى تحديد سعر الشيكارة ٢٤٠ جنيها.

كما شدد شطا على الالتزام بسعر الصرف والكمية المحددة وتحديد موعد الصرف بالجمعيات.

وأشار الدكتور شطا إلى أهمية التأكد من إجراء المعاينات الفعلية للمساحات المنزرعة والتعرف على نوع الزراعة وعمر الزراعات وغير ذلك من الإجراءات اللازمة والقانونية لإتمام عملية الصرف مع التيسير على المزارعين فى سرعة الانتهاء من الإجراءات اللازمة.

شارك في الاجتماع وكيل المديرية المهندس سامى العقبى وعدد من المسؤولين بالمديرية .

كان العميد هاني بدوي، رئيس مدينة طور سيناء ، قد تابع السبت الماضي وصول 125 طنا من أسمدة سلفات نشادر لمزارع طور سيناء لأول مرة في تاريخ المحافظة بدعم من مديرية الزراعة وبرعاية اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء.

وقال الدكتور محمد شطا، مدير مديرية الزراعة بجنوب سيناء، إنه جرى توفير سماد سلفات نشادر مدعم للمزارعين في المحافظة، وذلك فى إطار توجيهات السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والمحافظ اللواء خالد فودة، بشأن التيسير على المزارعين وتقديم أفضل الخدمات الزراعية اللازمة لهم.

وأشار الدكتور شطا في تصريح له، إلى أنه لأول مرة بعد توقف منذ عام 2017 يجرى توفير السماد للمزارعين كما أعرب عن سعادته البالغة لما يقدمه المحافظ من إهتمام بالغ بتحسين أحوال القطاع الزراعي وتيسير حصول المزارعين على أفضل الخدمات، موجها عظيم الشكر والتقدير لكل من يسهم فى نشر وزيادة التنمية الزراعية على أرض سيناء.

من جانب آخر تقدم مجلس إدارة جمعية وادي طور سيناء وجميع المزارعين بخالص الشكر والتقدير إلى جميع قيادات المحافظة وعلى رأسهم اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء؛ لما يبذله من جهد كبير للعمل على حل أى مشكلات تواجههم.

وكان الدكتور محمد القرش معاون وزير الزراعة والمتحدث الرسمي للوزارة، قد صرح بأن إجمالي احتياجات مصر من الأسمدة 4 ملايين طن من الأسمدة وتستهلك 55%من حصص الشركات المنتجة للأسمدة المدعمة للمزارعين وأن إنتاجنا يكفي ونقوم بالتصوير للخارج، وقد جرى تخصيص 10% من حصة الأسمدة للسوق الحر والمساحات الكبيرة لأكثر من 25 فدانا لتصل عملية التوريد من الشركات 65% من الإنتاج للمزارعين والمنتجين ملتزمة الشركات بتوريدهم.

وأشار “القرش” إلى أن احتياجات المزارعين من الأسمدة مطمئن وجهود الدولة واضحة في هذا الإطار واستعدينا للموسم الصيفي ولدينا وفرة في الجمعيات الزراعية، ونطالب المزارعين التوجه للجمعيات الزراعية في المحافظات والحصول على الحصص المقررة لهم من مخازن الجمعيات الزراعية وأن الحرب الروسية الأوكرانية لن تؤثر على الأسمدة ولدينا مايكفي احتياجاتنا من السماد ولن نستورد من الخارج، بل نصدر السماد للخارج بالأسعار العالمية بينما السعر المحلي المدعم بـ4500 جنيه للطن للمزارعين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى