أخبار

في إطار منصة “كله هيلعب كورة” “باصيها لغيرك” تختتم حملتها وتعلن عن تخطي هدفها من خلال جمع 12,700 حذاء رياضي

كتب-ابراهيم مدكور

أعلنت شركة جهينه للصناعات الغذائية اختتام حملة باصيها لغيرك والتي أطلاقتها بالتعاون مع بنك الكساء المصرى وشركة Maker ، حيث تمكنت الحملة من جمع 12,700 حذاء رياضي مقابل ما تم استهدافه من 10 الأف حذاء ، تم توزيعهم على مختلف مراكز الشباب بأنحاء الجمهورية. وجاء ذلك خلال الحفل ختامي نظمته الشركة بالتعاون مع شركائها الذي شهد حضور كلاً من الأستاذة بسنت فؤاد رئيس قطاع العلاقات الخارجية بشركة جهينه، والأستاذة منال صالح الرئيس التنفيذي لبنك الكساء والكابتن عمر مرموش.
وشهد الحفل انضمام عدد من لاعبي كرة القدم الذين تبرعوا بأحذيتهم الرياضية ومنهم الكابتن وائل رياض وكابتن محمد ناجى جدو، كما تضمن أقامة مباراة بين عدد من لاعبي كرة القدم بمراكز الشباب المشاركين في الحملة الذين تمكنوا من اللعب باستخدام الأحذية الرياضية الجديدة التي تم تسليمها اليهم.
وفي هذا الإطار قالت بسنت فؤاد، رئيس قطاع العلاقات الخارجية بشركة جهينه: “فخورة بالنجاح الذي حققته حملة “باصيها لغيرك”، والتي استطاعت في وقت قصير أن تتخطى العدد المستهدف من الأحذية الرياضية بمشاركة وتفاعل العديد من المتبرعين من مختلف الأعمار. هدفنا من بداية الحملة هو توفير الأحذية المناسبة للشباب والتي تمكنهم من الاستمرار في ممارسة رياضهم المفضلة وتوظيف طاقتهم بها ، ويأتي هذا أيماناً من الشركة بأهمية دعم الشباب والرياضة “.
وأضافت فؤاد: “أود أن أتوجه بالشكر لكافة المشاركين في نجاح حملة “باصيها لغيرك” والتي تمثل أحد الطرق المباشرة للاستثمار في الأجيال الجديدة، فالحملة جزء من منصة الشركة الرياضية “كله هيلعب كورة ” والتي ستتمكن الشركة من خلالها تنفيذ العديد من الافكار الأخري ، فهدفنا أن نصل الي كافة أبنائنا الموهوبين وأن نغطي جميع محافظات مصر”.
وبدوره توجه الاعب عمر مرموش بالشكر الي شركة جهينه على تبنيها الحملة ، كما أعرب عن سعادته لتخطي الحملة رقمها المستهدف مما يساهم في مساعدة عدد كبير من محبي وممارسي رياضة كرة القدم، كما تنمي مرموش أن يتم تكرار هذه الحملة كنموذج نجاح يستهدف عدد من الرياضات الأخري .
وصرح الكابتن وائل رياض :”لدينا في مصر عدد كبير من الشباب يمتلكون مواهب متعددة، ولكن لا تتوافر لديهم الأدوات اللازمة لممارسة رياضتهم المفضلة، لذلك فخور بحملة باصيها لغيرك، والتي تستهدف مساعدة آلاف الشباب ولاعبي كرة القدم في تحقيق احلامهم، حيث تعتبر الأحذية الرياضية من اهم أسباب نجاح أي لاعب.”
جدير بالذكر أن حملة “باصيها لغيرك” شهدت العديد من الفاعليات، ومنها تنظيم مؤتمر صحفى لأطلاق الحملة والذي قام من خلاله كابتن أحمد حسام ميدو بالتبرع بأول أحذية رياضية الخاصة بأولاده للحملة ، كما تم تنظيم فعالية للأطفال لتنظيف وتغليف الأحذية، في احد النوادي الخاصة المشاركة في الحملة والتي تعلموا من خلالها أهمية التأكد من نظافة الأحذية وتسليمها بحالة جيدة قبل التبرع بها ، كما شهدت الحملة تنظيم يوم تعليمي ترفيهي لعدد من الشباب من مراكز الشباب المشاركة بمدينة ‎كيدزانيا التعليمية والذين تمكنوا من تجربة أكثر من 70 نشاطاً وحرفة من الحياة الواقعية مع تنظيم مبارة قدم بين عدد منهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى