أخبار عالمية

فصل توأمين عراقيين براس وعقل واحد

متابعة /آيات سيد

نجحت عملية معقدة لفصل توأم عراقي برأس وعقل ملتصقين، وتمت العملية الجراحية التي وصفت بأنها “الجراحة الأكثر تعقيدا من نوعها” باستخدام تقنية الواقع الافتراضي.

أصبح بإمكان الصبية عدي و ركان البالغان من العمر ثلاث سنوات النظر إلى وجه بعضهما البعض للمرة الأولى، بعد سلسلة من تسع عمليات بلغت ذروتها في عملية جراحية استمرت 27 ساعة للفصل بينهما.

وُلِد التوأمان في العراق ببغداد ، بالتصاق من نوع كرانيو باغوس، وهي حالة نادرة للغاية يلتحم فيها الأشقاء في الجمجمة، وقضى التوأم معظم حياتهم
بمستشفى ريو دي جانيرو بالبرازيل .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى