أخبار

التوقيت الصيفي هل سيطبق ؟رئاسة الوزراء توضح

كتب _ مصطفي الاباصيري
 
اصل التوقيت الصيفي
يعتبر الأمريكي بنجامين فرانكلين أول من طرح فكرة التوقيت الصيفي في عام 1784، وتم طرح الفكرة من جديد على يد البريطاني وليام ويلت، إلى أن وصل لمشروع قانون ناقشه البرلمان البريطاني عام 1909 ورفضه.
وطبقت فكرة التوقيت الصيفي للمرة الأولى خلال الحرب العالمية الأولى بسبب ظروف الحرب التي أجبرت الدول على توفير الطاقة، لتكون ألمانيا أول دولة تعلن العمل بالتوقيت الصيفي.
بدأ الاحتلال البريطاني تطبيق التوقيت الصيفي في مصر عام 1940 وذلك تزامنا مع أوضاع الحرب العالمية الثانية، وتم إيقاف العمل بالتوقيت الصيفي بعد عام 1945، ليعود العمل به من جديد بعد 12 عاما من هذا التاريخ وتحديدا عام 1957.
تاريخ التوقيت الصيفي في مصر
وألغت حكومة الفترة الانتقالية في مصر بعد ثورة 25 يناير 2011 العمل بالتوقيت الصيفي بتاريخ 20 أبريل 2011.
ومن جديد أعادت الحكومة المصرية العمل بنظام التوقيت الصيفي في 7 مايو 2014 من أجل توفير الطاقة باستثناء شهر رمضان.
وبعد ذلك بعام واحد قررت الحكومة في 20 أبريل 2015 إلغاء التوقيت الصيفي مؤقتًا، وأجرت التعديلات اللازمة على القوانين وطلبت من الوزراء العمل على دراسة لتحديد مدى جدوى تطبيق التوقيت الصيفي.
تعليق مجلس الوزراء
أكد السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم الحكومة المصرية، أن التوقيت الصيفي ليس بدعة مصرية.
وخلال مداخلة هاتفية ببرنامج “على مسؤوليتي”، أشار السفير نادر سعد إلى أن “74 دولة على مستوى العالم، بمعدل 40% من دول العالم، تطبق التوقيت الصيفي، بينها كل دول أوروبا والولايات المتحدة، وذلك بغرض ترشيد الكهرباء”، لافتا إلى أن “ناتج الولايات المتحدة الأمريكية 60 ضعف الناتج المحلي المصري، وتفكر في تعميم التوقيت الصيفي طوال العام”.
وشدد سعد على أن “تطبيق التوقيت الصيفي يتطلب إعلام جهات دولية مثل تلك الخاصة بالطيران، ولذا لن يتم تطبيقه العام الحالي”.
وأوضح المتحدث الرسمي باسم الحكومة المصرية أن “ما يتعلق بالتوقيت الصيفي هي مقترحات، وسيتم استكمال الدراسات للوقوف على جدواه في توفير الطاقة حال تطبيقه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى