فن

الفنان مصطفى متولي “سبرتو السينما المصرية” وابنه عمر

 

كتب/خطاب معوض خطاب

في أحد الأيام ذهب عمر مصطفى متولي لزيارة والده أثناء تصوير أحد الأعمال التليفزيونية التاريخية، ويومها أبدى إعجابه بملابس وماكياج الممثلين، وإذا بالعامل الذي يساعد والده يقول له سأجعلك تلبس مثل والدك، وبالفعل وأثناء انشغال والده بالتصوير قام بارتداء ملابس تاريخية قريبة الشبه من ملابس والده ثم قام العاملون بعمل الماكياج له، وبعدما فرغ الفنان مصطفى متولي من التصوير وشاهد ابنه على هذه الحال ضحك كثيرا وطلب أن يتم تصويره مع ابنه وكأنه في مشهد تمثيلي فكانت هذه الصورة.

 

والفنان مصطفى متولي يعد واحدا من أفضل وأبرز الفنانين الذين تميزوا وأجادوا في أداء الأدوار الثانية والثانوية في السينما المصرية على مدى تاريخها الطويل، وكان واحدا من مجموعة الفنانين الذين يتم وصفهم بأنهم بمثابة الإطار الذي يجمل صورة أبطال الأعمال الفنية حيث كان في معظم مشاركاته يقوم بأداء دور مساعد البطل أو السنيد بلغة أهل السينما، وقد كان واحدا من الفنانين الذين يتمتعون بحب وتقدير الجميع، سواء من جانب زملائه الفنانين أو من جانب جماهير السينما المصرية.

 

والفنان مصطفى متولي من مواليد يوم 29 أغسطس سنة 1949 بمدينة بيلا في محافظة كفر الشيخ، وهو خريج المعهد العالي للفنون المسرحية، ومتزوج من السيدة نادية إمام شقيقة الفنان عادل إمام الملقب بالزعيم والمنتج عصام إمام، ولديه 3 أبناء هم عمر وعصام وعادل، وهو يعتبر من أكثر الفنانين الذين شاركوا الفنان عادل إمام بطولة أعماله السينمائية، فقد شاركه بطولة فيلم “جزيرة الشيطان” و”الإرهابي” و”شمس الزناتي” الذي أدى فيه واحدا من أشهر أدواره وهو دور سيد سبرتو، كما شاركه بطولة فيلم “اللعب مع الكبار” و”سلام يا صاحبي” و”المنسي” و”بخيت وعديلة” 1،2 و’حنفي الأبهة” و”رسالة إلى الوالي” و”المولد” وغيرها من الأفلام، كما اشترك مع الفنان نور الشريف في أكثر من عمل سينمائي مثل “دائرة الإنتقام” و”الكرنك” و”لهيب الإنتقام” و”عش الغراب” و”ضربة شمس” وغيرها.

 

وللفنان مصطفى متولي مشاركات تليفزيونية متعددة مثل مسلسلات “بكيزة وزغلول” و”رأفت الهجان” و”حياة الجوهري” و”أم كلثوم” و”أوبرا عايدة” و”هارون الرشيد” و”البراري والحامول” و”الثعلب” و”مارد الجبل” و”حلم الجنوبي” وغيرها، كما أنه شارك في عدد من المسرحيات، أشهرها “الواد سيد الشغال” و”الزعيم” و”بودي جارد”.

 

أما عمر مصطفى متولي فقد ولد في يوم 1 أغسطس سنة 1983، واحترف التمثيل بعد وفاة والده بما يقرب من 8 سنوات، حيث كان فيلم “رمضان مبروك أبو العلمين حمودة” الذي جسد فيه شخصية شهاب النجار ابن وزير الدخلية هو أول عمل فني له، ومن أشهر أفلامه السينمائية “ساعة ونصف” و”قلب الأسد” و”تتح”، وله عدد من الأعمال التليفزيونية من أشهرها “فيفا أطاطا” و”سرايا عابدين” و”دلع بنات” و”حواري بوخاريست” و”لمعي القط” و”الاختيار 2″.

 

والجدير بالذكر أنه بعد 4 أيام فقط من احتفال الفنان عمر مصطفى متولى بعيد ميلاده السابع عشر، وتحديدا في مساء يوم السبت 5 أغسطس سنة 2000 بعد انتهاء عرض مسرحية “بودي جارد” انتابت والده الفنان مصطفى متولي أزمة قلبية مفاجئة توفي على إثرها في نفس الليلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى