أخبار عالمية

عمال مزارع الشاي في بنغلاديش يضربون للمطالبة بزيادة رواتبهم

محمد شعيب

نفذ نحو 150 ألف عامل في أكثر من مئتَي حقل لزراعة الشاي في بنغلاديش إضراباً السبت، للمطالبة بزيادة تقدر بـ150% في الرواتب التي تعتبر الأدنى على المستوى العالمي ولا تتجاوز دولاراً واحداً في اليوم، بحسب باحثين.

ويتقاضى العامل في حقول الشاي في بنغلاديش، البلد ذي الغالبية المسلمة، نحو 1,25 دولار وفقاً لإحصاءات رسمية.

وأوضحت إحدى العاملات أن الراتب بالكاد يكفيها لشراء المواد الغذائية.

وقالت أنجانا بويهيان (50 عاماً) «ليس لدينا اليوم إمكانية لشراء الأرز لعائلتنا بهذا المبلغ».

وأضافت لوسائل الإعلام: «راتب يوم عمل لا يمكّن من شراء لتر من الزيت للأكل، كيف بإمكاننا اليوم وفي هذا الوضع أن نفكر في قوتنا وفي العلاج ودراسة أطفالنا؟».

تطالب النقابات بزيادة في الرواتب للوصول إلى مستوى 300 تاكا مقابل يوم عمل مع تواصل ارتفاع نسبة التضخم وتراجع قيمة العملة المحلية.

وانطلق الإضراب بشكل واسع السبت في 232 حقل شاي، بعد أن أقدم العمال على التوقف عن العمل لساعتَين خلال الأيام الأربعة السابقة.

وقال عضو نقابة «اتحاد عمال الشاي في بنغلاديش» سيتارام بين إن «نحو 150 ألف عامل في قطاع الشاي انضموا إلى الإضراب اليوم».

وأضاف لوسائل الإعلام: «لن يتم قطف ورقة شاي ولن يعمل أي شخص في معامل التحويل ما لم تستجب السلطات لمطالبنا».

ويؤكد باحثون أن العمال الذين ينشطون في قطاع زراعة الشاي ويعيشون في المناطق الفقيرة في البلاد تم استغلالهم منذ عقود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى