تعليم

إجتماع قائد تعليم القاهرة محمد عطيه بمديري ووكلاء الإدارات التعليمية 

 

كتب طارق ناجى 

إجتمع ا.محمد عطيه وكيل أول وزارة التربيه والتعليم – مدير المديريه بالقاهرة

الثلاثاء الماضي بمديري ووكلاء الإدارات التعليمية 

وقيادات المديرية ورحب قائد تعليم القاهرة بالجميع  وأنهم  على قلب رجل واحد ويعملون كأنهم خلية نحل  وذلك استعداداً للعام الدراسي الجديد ٢٠٢٣/٢٠٢

وكان الاجتماع بقاعة الاجتماعات بديوان عام المديرية يوم الثلاثاء الموافق ٢٠٢٢/٩/٢٠ في تمام الساعة الرابعة عصرا 

ورحب سيادته بالسادة الحضور وتمني عاما دراسيا جديداً أمناً 

كما تقدم ا. عطيه.. بالتهنئه الحاره إلى ا. زينب عبد الفتاح لتوليتها منصب وكيل المديرية لشئون الإدارات مؤكداً على أنها إضافة كبيرة للمديرية فهى مثل وقدوة يحتذى بها الجميع فى العمل 

وأكد ا. محمد عطيه على عدة أمور منها :

– تكليف المتابعة والتعليم العام والمراحل والتوجيهات لمتابعة ما تم إنجازه بشأن استعداد المدارس للعام الدراسي الجديد ومعالجة كافة السلبيات فى الحال .

-الإنتهاء من أعمال الصيانه ( كهرباء – سباكة – دهانات – مقاعد – مباني ) .

– التخلص من الرواكد بالطرق القانونية فيما عدا الأشياء التى يمكن إعادة تدويرها ( الشاسيهات الحديد)

ويحذر بيعها نهائيا .

– تنفيذ اليوم الرياضي على ٢٥٪ من المدارس الحكومية بهدف ممارسة جميع أنواع الأنشطة الرياضية لخلق 

جيل جيد ، يتم من خلاله إكتشاف الموهوبين والمبدعين رياضياً ؛؛؛ ثقافياً والعمل على دعمهم ورعايتهم للوصول بهم إلى القمة .

– توفير حصص مشاهدة بدائل لليوم الرياضي فى جميع المواد لعدم الإخلال بخريطة المنهج .

– إرسال كشف بأسماء المدارس المستهدفة لتنفيذ اليوم الرياضي موضحاً سيادته على أهمية التناوب بين مدارس الإدارة حتى يتاح لجميع المدارس والطلاب المشاركة فيه على نهاية العام .

– مراجعة لجان التحويلات ومتابعتها شخصياً من المدير العام ؛؛؛ وعدم طلب أى مبالغ مالية أو تبرعات عينية تحت أي بند من ولي الأمر وفي حالة ثبوت ذلك تتم محاسبة المسئول المتورط واتخاذ كافة الإجراءات القانونية .

– التعاون الكامل مع السادة رؤساء الأحياء لرفع الاشغالات حول المدارس ، وتقليم الأشجار ، ونظافة الطرق حول المدارس ، الإضاءة ، رفع كفاءة البنية التحتية للصرف 

– كذلك التعاون التام مع مأمور الأقسام لتحقيق الأمن والأمان والاستقرار .

-متابعة دهان الأسوار وإزالة أي شعارات عليها .

– العمل على تطوير على سرعة تسديد المصروفات .

– عدم التحدث مع وسائل الإعلام إلا بعد موافقة كتابية من مدير المديرية .

– التعامل بجدية مع القرارات الصادرة من الوزارة والمديرية .

– إعداد تقرير أسبوعى بموقف سحب الكتب .

– مطالبة الإدارات برصيد السنوات السابقة .

– تشكيل لجنة من مدير عام الإدارة ووكيل الإدارة لمتابعة مدى جاهزية المدارس .

– تفعيل بنود الكتاب الدورى رقم (٢٧) .

– حصة أنشطة التوكاسو وتنمية السمات الشخصية للطالب والتركيز على الجانب الأخلاقي قبل التعليمى 

مشيراً إلى أن يكون المعلم بمثابة القدوة الحسنة التي يحتذى بها الطلاب .

– تفعيل دور مجموعات التقوية المدرسية والعمل على جذب الطلاب.

– دمج التكنولوجيا مع الأنشطة بكافة أنواعها لخلق جيل قادر على تحديات العصر .

– تفعيل حصة الريادة داخل الفصول .

– متابعة إلتزام المدارس بالجدول والإشراف اليومى وتأمين الطلاب.

– غلق الباب المدرسي بعد دخول الطلاب .

– التعاون مع مجلس الأمناء والأباء والمعلمين .

-التعامل مع أى شكوى لتلقى التبرعات فى الحال ومحاسبةالمسئول المتورط.

– المرونة واحتواء الجمهور 

وحسن التعامل مع أولياء الأمور والزملاء .

– سرعة صرف مستحقات العاملين وعدم التأخير .

– إتخاذ اللازم نحو سد العجز بالاجراءات المتبعة فى الحدود المتاحة عن طريق :-

(التطوع – الخدمة العامة – بالأجر ) 

– متابعة تأمين الأسطح والكهرباء  

– ترشيد استهلاك الكهرباء وخاصة الليلية .

– عدم إستخدام الملاعب بعد إنتهاء اليوم الدراسي 

– الإعلان عن فتح فصول خدمات للثانوى العام بجميع الإدارات ويتم التقديم فى كل إدارة على حدة .

– كما شدد سيادته علي التعاون البناء وتقبل الآخر وحب العمل والإنتماء إليه 

والعمل في فريق له أهداف ورؤية وإعلاء الصالح العام 

والتحلي بالمهنية والصبر و احتواء المواقف .

– وأخيراً أعلن سيادته عن حركة تنقلات بين مديرى عموم الإدارات التعليمية وتصعيد مجموعة من السادة الوكلاء متمنياً للجميع مزيداً من التوفيق والنجاح والتميز.

 

وتقدمت ا / زينب عبد الفتاح وكيل المديرية لشئون الإدارات التعليمية

بأجمل التهانى القلبية للقاهرة بأكملها

لتجديد الثقه فى معالى الأستاذ/ محمد عطيه مديراً لمديرية التربية والتعليم بالقاهرة وذلك وسط فرحة عارمة من جميع السادة الحضور.

مشيرة إلى أن وجود ا محمد عطيه فى أى مكان إضافة كبيرة ومكسب للمكان .

– وحثت الجميع علي الإلتزام و التعاون وإستثمار الوقت والجهد وتمنت التوفيق للجميع لما يحبه ويرضاه وأن يكون عام دراسي سعيد وفاتحة خير بإذن الله تعالى.

– وفى الختام تم فتح باب الحوار والمناقشة لجميع السادة الحضور وعرض مقترحاتهم وآرائهم .

تعليم العاصمة العمل فى فريق

                  يحقق الإنجاز والتميز .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى