أخبار

بوابة الشهادات الرقميه تطلق برنامج تدريبى جديد للابتزاز الرقمى للمراة

كتب – علاء حمدي

اطلق مهندس انطونيوس ميخائيل مؤسس بوابة الشهادات الرقمية احدث برنامج تدريبى لمجابهة الابتزاز الرقمى للمرأة
www.certifieddigitalportal.com
تتضمن طرق الابتزاز وانواعها. – المخاطر وطرق التعامل معها. – طرق التأمين والحماية. – صد الهجمات الرقمية. – حماية الاسرة توعية الاطفال. – التعامل القانونى مع الاجرام الرقمى والتنمر والتشهير.

ويحتوى هذا البرنامج على ورشة عمل كيفية صد هجمات الاختراق والتصيد ومجابهة سرقة الحسابات البنكية والبريد الالكتروني وحسابات مواقع التواصل الاجتماعى وكيفية تأمين الحسابات واسترجاعها فى حالة سرقة الحسابات.

والقوانين المصرية التى تتعلق بالانترنت والرقمنة بمصر

والجدير بالذكر انا بوابة الشهادات الرقمية تحوى عدد من الشهادات مثل: شهادة المواطن الرقمى وشهادة الباحث الرقمى وشهادة القائد الرقمى وشهادة المدرب الرقمى وشهادة المعلم الرقمى وشهادة النشىء الرقمى وشهادة المراءة الرقمية وغيرها من الشهادات .

شهاده المواطن الرقمي أصبحت التكنولوجيا جزءا من حياتنا اليومية، وفهم كيفية العمل في االمجتمعات و التي تتطلب استخدام أجهزة الكمبيوتر والإنترنت هو الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى. لذلك يتطلب منك الدرايه بالتعامل مع معطيات التكنولوجيا سواء كنت تخطط للعمل في مهنة في مجال تكنولوجيا المعلومات، أو مجرد التعامل بفعالية مع التكنولوجيا لابد أن تصبح مواطناً رقمياً أكثر اطلاعاً وتشارك في النقاش حول ما هو مناسب في عالم وسائل التواصل الاجتماعي الحديث

من أولويات مسارات الثقافة بالعصر الرقمي ما تواجه تربية الطفل وتعمليمه وتثقيفه ؛ قضايا تتعلق بثقافته ولغته، وتحديات توجه تعليمه وتنشئته في ظل عصر المعلوماتية والرقمية أمام ما يشهده العالـم من تغيرات كبيرة وتطورات واسعة في مختلف مجالات الحياة بدءا من تفجر المعرفة الجديدة وتدفق المعلوماتية؛ بما أحدثته من تدفق متسارع مواكب لثورة الاتصالات، وعلاقه كل هذا بالتقدم التقني والانجازات العلمية التي غيرت مسار العالـم ورؤاه وأنماط تفكيره وطبيعة حياته ومختلف سلوكياته بين سلب وايجاب

إنها أكثر من مجرد دورة تدريبية فهي تجربة فريدة من نوعها تجمع نخبة من المدربين يمارسون التدريب الرقمي بدعم وتوجيهات خبير في المجال، من أجل مواجهة الظروف الراهنة التي أثرت على قطاع الأعمال وبالأخص صناعة التدريب وأصبح من الضروري مواكبة التحول الرقمي للاستمرار في هذه المهنة والأهم هو احترافها حتى نحقق القيمة المضافة المرجوة من العملية التدريبية.

تتطلب البيئة التعليمية الرقمية كوادر من الأساتذة والمعلمين المؤهلين للتعامل مع المستحدثات التكنولوجية في التعليم والقدرة على استخدام أدواتها المختلفة بمهنية عالية، حيث يفترض من المعلم التفاعل مع طلابه من خلال الغرف الدراسية الافتراضية وكذلك عبر المنصات التعليمية بهدف التمكين من قيادة الفصل المقلوب، واتاحة الواجبات والاختبارات إلكترونيًا، ومتابعه الطلاب وأنشطتهم التعليمية المختلفة بصورة تفاعلية دورية، وتحديث تقييم نتائج الطلاب بصورة مستمرة، مما يسهم في تنمية العديد من المهارات لدى الطلاب وتحقيق الغايات التي تهدف إليها العملية التعليمية الرقمية

شهاده الباحث الرقمي الإنترنت أداة للارتقاء على الصعيدين المهني والشخصي في حال تم توظيفها بكفاءة وفعالية. على سبيل المثال لا الحصر، يمكن للباحث من خلال البحث في الإنترنت الوصول إلى المراجع المجانية من أقوى الجامعات العالمية والتعرف على فرص الحصول على المنح الدراسية والحصول على مواد تدريبية مجانية تعزز التطوير الذاتي، بالإضافة إلي ميزة في غاية الأهمية وهي تدعيم البحوث والدراسات التي يعملون عليها والحصول على استطلاعات الرأي . الاستثمار الجيد للبحث يمكن الباحث من التجوال الافتراضي حول العالم والتواصل وبناء شبكة العلاقات المهنية والشخصية

على القائد الرقمي إدراك أساسيات القيادة الرقمية، واستيعاب أن التحول الرقمي لا يتعلق بالتكنولوجيا، ولكن يتعلق بالكفاءات التي يمتلكها القائد، وبالاستراتيجية والهيكل والثقافة والقدرات و تتضمن هذه الاساسيات تصميم خيط ذهبي يجمع بينها، ووضع إطار عمل للتحول الرقمي يضمن عدم تشتيت الجهود، واختيار المنهج المناسب، واستخدام البيانات الضخمة، وتعلم كيفية تحويلها الي قرارات تعمل على تحسين أداء الاعمال على رأس كل جدول أعمال تنفيذي. ولكن يجب علينا أيضا التفكير في كيفية استخدامه لتعزيز الاداء الفردي. كما يتوجب على القائد الرقمي استخدام التحليل المستند الي البيانات بدلا من التحليل الـذاتي، وتطوير إستراتيجية قائمة على المواطن بدلا من الخطط الداخلية، وتحديد الاجرءات المتماسكة بدلا من برامج الاداء غير المترابطة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى