صحة

كيف تتعامل عند الأصابة بهبوط في الدورة الدموية؟

 

كتبت هدي العيسوي

صرح الدكتور جمال سامي، أستاذ جراحة القلب بكلية الطب جامعة عين شمس، إن انخفاض ضغط الدم، يعد أحد أسباب الهبوط الحاد للدورة الدموية، وفي بعض الحالات يصبح انخفاض ضغط الدم مزمنًا، وتؤدي قلة تدفق الدم للمخ إلى حدوث دوار وعدم توازن بالجسم، حيث تزداد فرص الإصابة بأحد أسباب الهبوط الحاد في الدورة الدموية، مع التقدم في العمر وحدوث تغيرات مصاحبة له، فضلًا عن قلة تدفق الدم إلى عضلة القلب والمخ.

وأضاف، أن هبوط الدورة الدموية يعتبر مشكلة صحية تواجه الكثير من الأشخاص، وغالبًا ما يرتبط الهبوط الحاد بعرض لأحد المشكلات التي يعاني منها الشخص في مستوى ضغط الدم أو القلب، وأبرزها: ضعف عضلة القلب، هبوط عضلة القلب، اضطراب نظم القلب.

وتابع: “في حالة ظهور الأعراض السابقة أو انخفاض ضغط الدم أو تناول أدوية تؤدي إلى حدوث هذه الحالة، فيجب الانتباه إلى أن الجسم لا يستقبل الأكسجين الكافي لتأدية وظائفه الطبيعية، حيث تؤثر قلة الأكسجين على وظيفة القلب والعقل، وتسبب صعوبة في التنفس، كما يسبب انخفاض ضغط الدم فقدان الوعي”.

وأوضح أنه بمجرد ملاحظة أعراض هبوط الدورة الدموية يجب التوجه لأقرب طبيب أو مستشفى لإسعاف المريض أولًا وإجراء عدد من الفحوصات مثل: قياس ضغط الدم ورسم قلب وعمل موجات صوتية على القلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى