جامعات ومدارس

انطلاق حملة العودة لاخلاقنا في مدارس السويس

متابعة – علاء حمدي
نظمت مديرية التربيه والتعليم بالسويس برئاسة الدكتور ياسر عمارة وكيل وزارة التربيه والتعليم ومركز النيل للاعلام بالسويس برئاسة الأستاذة ماجدة عشماوى حملة العودة لاخلاقنا بمدارس إدارة شمال التعليميه تحت شعار العودة لاخلاقنا
وذلك بتنسيق إدارة الشئون التنفيذيه برئاسة الاستاذة فادية الصديق والاستاذ عبد الناصر احمد الموجة الاول بتوجية التربيه الاجتماعيه بالتربيه والتعليم وتنفيذ لخطة مكتب الخدمة الاجتماعية المدرسيه لإدارة شمال التعليميه بقيادة الأستاذة كاميليا بشرى واستكمالا للدور التربوى التى تقوم به المدرسة لدعم قدرات الطلاب ومواجهة الظواهر السلبيه داخل المدارس تم تنفيذ ندوة حول العودة لاخلاقنا بمدرسة التعاونيات بنين حاضر فيها الشيخ احمد الخولى أوقاف السويس وندوة نبذ العنف والتحلى بالاخلاق الحميدة بمدرسة الخليفة المأمون ع بنين حاضر فيها الدكتور احمد نصر ج القاهرة بحضور الأستاذة مديحة عبد المولى مكتب الخدمة الاجتماعيه المدرسيه إدارة شمال
وتحدث الشيخ احمد حول مبادرة أخلاقنا الجميله ليست بعيدة عن الشخصية المصرية بل هى أساس من أسسها وقيمه من قيمها كما أكد على أن انما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا حسن الخلق ومكارم الاخلاق التى ما بعث الرسول الكريم الا لأن يتممها وأنما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق وأكد على أن الرسول اجتهد فى حياته على تربية جيل اسلامى يحمل الاخلاق الحميدة إلى العالمين وقد ظلت حياته تمثل مدرسة الأخلاق الفاضلة فجاء القران لتزكيته ومن هنا يمكن القول إن الأخلاق هى جوهر ووعاء الرسالة التى جاء بها محمد صلى الله عليه وسلم
وتحدث دكتور احمد نصر حول نبذ العنف والتحلى بالاخلاق الحميدة حيث أشار إلى أن الأخلاق الحميدة تعد هى عنوان اى انسان فى المجتمع وأساس نجاحه فقد حثت عليها جميع الأديان السماوية ونادى بها رجال الدين فهى أساس تقدم الحضارة والمجتمعات كما أشار إلى نبذ العنف والتعريف بمخاطرة على حياة ومستقبل الطلاب والمجتمع ككل وتقديم الدعم والمساندة النفسية وإعداد البرامج ارشادية وايضا بث روح التسامح والتعاون والتحلى بالاخلاق الحميدة من خلال المبادرات المختلفة وبمشاركة الطلاب فيها كما أكد على توجية الطلاب بشكل سليم وتعزيز ثقتهم بأنفسهم وضبط الذات واستخدام اسلوب حل المشكلات وتنمية المهارات الاجتماعية فى التعامل والاتصال والتواصل وثقافة الحوار ونبذ الصراع بين الآخرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى