منوعات

أهالي بنجع حمادي يطالبون بتسمية قريتهم باسم بنجع العرب

قنا /محمد نجم الدين وهبي

طالب عدد كبير من أهالي إحدى القرى، التابعة لمجلس قروي أبو عموري، بنجع حمادي، شمالي قنا، بتسمية قريتهم باسم جدهم الأكبر، الذي ينتمي إليه أغلب أبناء القرية، ليكون الحل الأوسط، ولمنع وقوع مشاحنات، حال تسميتها باي اسم آخر غير اسم الجد الأكبر، مدعين أنها لا تحمل أي أسماء مشهرة

وقال “علي محمد”، أحد أبناء القرية، إن القرية لا تحمل أي أسماء رسمية مشهرة، كباقي للقرى، على الرغم من قِدَمها وأصالتها، مضيفا أن تسميتها باسم الجد الأكبر والذي يندرج تحته أغلب عائلات القرية هو الاسم الأفضل؛ لمنع حدوث صراعات أو مشاحنات عند تسميتها باسم إحدى العائلات فقط، على الرغم من كونهم أبناء عمومة

وتابع” محمد “أن أهالي القرية تواجههم العديد من المشكلات بسبب عدم وجود مسمى رسمي ومشهور لقريتهم، موضحا أنه أحيانا يتم تسجيلهم في بطاقات الرقم القومي ضمن مركز فرشوط، وأحيانا أخرى ضمن مركز نجع حمادي، لافتة إلى أن هذه المشكلة تحدث حتى مع المقيمين بمنزل واحد، مما يسبب لهم التعب والإرهاق عند الحاجة إلى الحصول على الخدمات الحكومية، مضيفا أنه من المفترض أن تكون تابعيتهم لمجلس قروي أبو عموري بنجع حمادي

وطالب “عاصم جعفر،” من أبناء القرية بأن يتم تعديل جميع بطاقات الرقم القومي لتصبح جميعها تابعة لمركز نجع حمادي، حتى يعرف المواطن من اي مكان سيحصل على خدماته الحكومية التي تمنحها له الدولة

كما طالب أبناء القرية اللواء أشرف غريب الداودي، محافظ قنا، بدعوتهم للاستماع لمشكلاتهم التي لم يتطرق أي مسؤول لها، متمنيين أن يلق طلبهم الاستجابة بحسب عاصم جعفر، أحد أبناء القرية

ومن جانبه أشار مصطفى المناعي، رئيس لجنة حقوق الإنسان بقنا، إلى أن تسمية القرية بأي اسم غير أسماء العائلات، ولا يحمل أي انتماءات، سيكون الأفضل، خاصة وأن مجتمعنا تحكمه العصبية والقبلية، مقترحا اسم “نجع العرب” كأفضل حل؛ لمنع وقوع أي خلافات أو اختلافات على أي مُسمّى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى